فجر مرصد الحقوق و الحريات بتونس على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك” فضيحة تعذيب السلطات التونسية لمواطن تونسي أفضى به الى الموت.
و قد أظهرت الصور بشاعة التعذيب الذي عانى منه الموقوف، و أبانت على الممارسات القاسية التي مورت عليه من قبيل اطفاء السجائر على جسده و الضرب و الجرح بآلات حديدية  و سلخ الجلد.
و قد وعد المرصد بنشر جميع تفاصيل المتوفرة مع فيديو للضحية وشهادات للعائلة خلال الساعات القادمة، غير أن الشكوك حول الضحية التي ساورت المتابعين للقضية خيمت عن احتمالية كونه من ضمن الموقوفين السبعة الذين اختطفتهم وحدة مكافحة الارهاب عقب حكم المحكمة لهم بالإفراج، و قد بديت عليهم أثناء المحاكمة آثار التعذيب، و صرح أحد المحامين أن الدم كان يتدرج من أعضاءهم .

الصور :20289_587212878086601_5256970253950898679_n
11825054_587213491419873_5621908677279155561_n
11061182_587214704753085_9213805826639644225_n
11825065_587213718086517_664646981016664920_n
11800388_587214291419793_4389859974338279270_n
11822331_587214471419775_7219661661739992204_n

 

 

اترك رد