هل تعلم ؟؟؟

” أن القرن العشرون أكثر مراحل التاريخ دموية فقد قتل أكثر من 250 مليونا في الحروب والمجازر الجماعية والجرائم السياسية. 
وأكبر مسؤول عن هذه الوحشية المخيفة هي الإيديولوجيا التي أطلقت على نفسها “الشيوعية”، فهذه الإيديولوجية وعدت الإنسان بالعدل والمساواة، بيد أنها لم تجلب له سوى الدماء والدموع والموت والخوف… 

سنتناول الفترة الدّموية للشيوعية، وسوف ترون كيف ساقت هذه الإيديولوجية البشرية إلى وحشية مفزعة. 
إن نجاة الإنسان من جحيم هذه الوحشية لن يتحقق إلا إذا أدرك الغاية من وجوده. 
فالإنسان ليس نوعا من الحيوانات وجد مصادفة ويخوض صراعا من أجل البقاء كما ادعى الداروينيون والشيوعيون والفاشيون. 
الإنسان مخلوق لله تعالى، وهو كائن مكرّم يحمل قبسا من روحه تعالى. والغاية من حياته أن يعيش وفق ما علّمه من أخلاق كريمة ويتأدب بأدبها

فالجرائم التي ارتكبها اتباع الفكر الإلحادي اليهودي المتمثل في الشيوعية الماركسية تعتبر هي الأبشع و الأشنع و الأكثر وحشية و همجية ضد الإنسانية جمعاء
فلا يخفى على أحد الدور الذي لعبه اليهود في نشوء الفكر الشيوعي الماركسي الذي يعتبر تجسيدا للتوجه الدنيوي المادي لليهود
فجرائم الشيوعيين ضد المسلمين لا تعد و لا تحصى سواءا في القوقاز منذ مطلع القرن العشرين أو في البوسنة و الهرسك في نفس المدة 
أو في دول البلقان الشيوعية مثل ألبانيا و يوغوسلافيا و بلغاريا 
أو أثناء الغزو الوحشي لأفغانستان من طرف الإتحاد السوفياتي
أو من طرف النظام الشيوعي في الصين ضد مسلمي تركستان الصينية
أو في الشيشان من طرف روسيا وريثة الشيوعيين أو داغستان و انغوشيا و ابخازيا و غيرها من مناطق القوقاز
أو في البوسنة و الهرسك حديثا من طرف الصرب حلفاء روسيا و السوفيات سابقا
أو من طرف الأنظمة الشيوعية المتبقية في أسيا الوسطى و بالأخض أوزبكستان و تادجاكستان
أو من طرف الأنظمة العربية اليسارية التي كانت حليفة للإتحاد السوفياتي سابقا و لروسيا حاليا “

فالشيوعية مسؤولة عن مقتل حوالي 100 مليون إنسان وهم على النحو التالى

1- 20 مليون في الاتحاد السوفيتي المنهار
2- 65 مليون في الصين
3- مليون في فيتنام
4- مليونان في كرويا الشمالية
5- مليونان في كومبوديا
6- مليون في الدول الشيوعية في شرق اوروبا
7- 150 الف في امريكا اللاتينية
8- 1.7 مليون في افريقيا
9- 1.5 مليون في افغانستان
10- 10 الاف بسبب الحركة الشيوعية الدولية والاحزاب الشيوعية التي لم تصل الى السلطة.

” المصدر : الكتاب الأسود للشيوعية “

#الله_المنتقم
#والله_خير_الماكرين

 

المصدر .

اترك رد