لقي رجل روهنجي حتفه على يد قوات الشرطة البنغلاديشية في اشتباك اندلع بين الطرفين بمخيم اللاجئين في منطقة “كوكس بازار” بين مجموعة
من اللاجئين والشرطة على خلفية اعتقالها أحد أقارب القتيل لسبب غير معروف
ووفقا لصحيفة “روهنجيا بلوغر” فقد وقع الاشتباك عندما دخلت مجموعة من قوات الشرطة مخيم تابع لشابا روهنجي يدعى “صادق حسين”، ثم لحق بهم أقاربه للاعتراض على اعتقاله وطلب إطلاق سراحه، لكن الشرطة رفضت طلبهم وأصرت على موقفها، وهو مما أدى إلى اندلاع شجار
بين أقارب المعتقل الذين حاولوا فك سراحه والشرطة التي أطلقت النار وأودت برجل من أقارب المعتقل
وذكرت الصحيفة أن الشرطة أطلقت ست طلقات اثنين منها تحذيرية وأربع منها باتجاه أقارب المعتقل وأصابت رجلا وطفلا، ثم توفي الرجل في وقت لاحق متأثرا بجراحه بعد أن استقرت إحدى الرصاصات في بطنه
 
يشار إلى أن ما لا يقل عن نصف مليون لاجئ روهنجي يسكنون مخيمات بدائية في بنغلاديش، 30 ألف شخص منهم فقط مسجل لدى مفوضية الأمم المتحدة للاجئين

اترك رد