بورما – أراكان | أحوال المسلمين

في حادثةٍ مفزعة، تعرض ثلاث نساء من عائلة واحدة للاغتصاب بواسطة الشرطة البورمية عندما كُنَّ في طريقهنَّ للسفر إلي مدينة مونغدو لتلقي العلاج الطبي.

وقد وقعت الحادثة حين خرجت الفتاتان مع والدتهما من منزلهنَّ إلى المدينة بعد الحصول على إذن من السلطات – وفقا لقوانين الدولة الذي يوجب على المسلمين الحصول على إذن من السلطات عند السفر من منطقة إلى أخرى – وفي منطقةٍ ما أثناء سفرهن أوقفتهن الشرطة بحجة تفتيشهن، ولكن تحول هذا التفتيش إلى تَعَرُّضِهِنَّ لمراحل اغتصاب أولية، إلا أن إحدى الفتيات بدأت بالصراخ مما أدى لقيام الشرطة بضربهنَّ وتركهنَّ على قارعة الطريق.

 يُذكر أنَّ النساء الروهنجيات بعد فرارهن من بورما يتعرضنَ للإغتصاب أيضًا، مما جعل معاناتهن شديدة وذلك وسط تكتيم إعلامي مقصود.

اترك رد