بروكسيل – بلجيكا | أحوال المسلمين

نشر موقع المعلومات الاسباني “تلينكو” تقريرا دعت فيه الممثلة العليا للاتحاد الاوروبي فريديريكا موقريني المغرب لفتح ابواب سجونه للمنظمات الحقوقية الغير حكومية.

و دعت الممثلة العليا للاتحاد الاوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية “فريديريكا موقريني” المغرب لفتح أبواب سجونها أكثر للمنظمات الغير حكومية، جيث قالت المسؤولة السياسية أن “بروكسيل تعرب باستمرار عن قلقها ازاء الموقوفين في السجون المغربية وأنها تدع مكافحة الافلات من العقاب في حالات الاعتداء المؤكدة” مضيفة :” المفوضية الاوروبية تتمنى من المغرب الوفاء بالتزاماتها الدولية في مجال حقوق الانسان”.

كل هذا جاء في رسالة بعث بها خمسون من أعضاء البرلمان الاوروبي الى الممثلة العليا للاتحاد الاوروبي “فريديريكا موغريني” دعوها فيها الى ان تطلب من السلطات المغربية فتح تحقيق في أوجه القصور المحتملة في التشريح الذي قام به بعض الاطباء المغاربة على جثة “لمين حيدالله” المتوفى في سجن العيون خلال شهر فيفري 2015

و قد تزامن هذا الطلب مع افتتاح سجن جديد في بويزاكارن في منطقة كلميم السمارة، وهو سجن مندرج ضمن الخطة الوطنية لبناء مراكز الاصلاح المقررة من قبل المفوضية العامة للسجون والاصلاح، وفي المجمل فانه من المقرر أن يتم احداث 37 مركزا اصلاحيا جديدا تكون ظروف الاقامة فيها “ملائمة” للموقوفين بحلول عام 2018 حسب تصريحات السلطات المغربية.

اترك رد