وقد وقع التفجير في هذه المدينة المسلمة المحتلة المسمى سارى  شين (الروسية، فولغوغراد ، أو ستالين غراد) في إدل أورال، التي تم الاعتراف بها رسميا بوصفها دولة مضطهدة و  مستقلة في 1959 بقرار الكونغرس الأميركي.

أسوشيتد برس تنشر من موسكو : الهجوم في فولغوغراد أضاف مخاوف أمنية بخصوص دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في سوتشي.و أضاف ان منفذ الهجوم كان من شمال القوقاز  حيث يكمن الجهاد الاسلامي في أكثر من عقد من الزمان بعد الحروب الروسية.

فولغوغراد تقع على بعد 650 كم (400 ميل) شمال شرق شمال القوقاز ، بينما تقع سوتشي إلى الغرب على طول البحر الأسود.

لم يعلن أحد مسؤوليته عن التفجير الاستشهادى، ولكنه  قبل  ثلاثة أشهر  كان أمير إمارة القوقاز الشيخ دوكو أبو عثمان أول   دعى قبل استئناف الهجمات على الروس خارج شمال القوقاز وحث المجاهدين على استهداف أرض المسلمين المحتلة سوتشي  .

في السنوات الماضية روسيا  شهدت سلسلة من الهجمات الارهابية على الحافلات والطائرات وغيرها من وسائل النقل، بعضهم من قام بركوب سيارات مفخخة . وكان اخر هجوم انتحارى على حافلة فى 2008.

انفجاران في مترو موسكو في 2010 التي نفذتها استشهاديات  قتل ما مجموعه 40 من الروس وجرح اكثر من 120.

في يناير 2011, استشهادي منفذ العملية ضرب مطار موسكو دوموديدوفو، مما أسفر عن مقتل 37 من الروس وجرح اكثر من 180.

الشيخ دوكو أبو عثمان الذي قد أعلن مسؤوليته عن تفجيرات 2010 و 2011, امر بوقف الهجمات على اهداف مدنية بسبب الاحتجاجات الجماعية في الشوارع ضد الزعيم الروسي الكلب (أو الكلب ألفا ، وفقا لدبلوماسيين امريكيين في موسكو )  بوتين في شتاء 2011-12. وقد انعكس هذا الامر في تموز/يوليه.

في بيان  ، تمكن المحققون الروس من التعرف على منفذة العملية و تدعى أخيالوفا نايضة 30 عاما .

في داغستان، مركز التمرد،معظم  إطلاق نار والتفجيرات شبه اليومية تكون هدف الغزاة الروس و قواعدهم العسكرية .

شريط فيديو بثته الاستخبارات الروسية  يوم الاثنين يوضح  ان الانفجار وقع بينما كانت الحافلة تسير فى الحارة اليمنى من انقسام ست حارات. الفيديو مأخوذ من سيارة تسير خلف الحافلة ، وسيل من اللهب و الدخان تتصاعد من الحافلة. أجزاء من ما يبدو أن إطارات النوافذ وأجزاء أخرى من الحافلة، فضلا عن أجزاء من جسم الانسان ولكن منتشرة عبر الطريق.

ترجمة : أحوال المسلمين

المصدر : صدى القوقاز + مصادر

اترك رد