حذر الداعية البريطاني ” أنجم تشودري” المسلمين من التصويت في الإنتخابات التي تجري الآن في بريطانيا قائلاً أن ذلك في حكم الشريعة يؤدي إلي الإرتداد عن الدين

وأطلق ” أنجم” تحذيره من خلال وسائل الإعلام المختلفة بواسطة هاشتاج مكتوب به ” أبق مسلم ولا تصوت في الإنتخابات” وقام بإصدار عدد من الفيديوهات التي تهدف إلى تثبيط الشباب المسلم من المشاركة في العملية الديمقراطية

وأعترض “طلحة أحمد” وهو أحد أفراد المجلس الديني ببريطانيا قائلاً بأن المنظمات الإسلامية الكبرى حثت على المشاركة في العملية الإنتخابية وأنه واجب وطني بالنسبة لنا للمشاركة لأن لدينا فرصة لجعل مجتمعاتنا على نحو أفضل، ليس فقط للمسلمين ولكن للجميع

هذا وقد تم إطلاق عدد من الحملات الشعبية من قبل عدد من التيارات لتشجيع المسلمين البريطانيين للذهاب إلى صناديق الاقتراع من بينهم مجموعة ” أنت تنتخب” تهدف إلى تعزيز تسجيل الناخبين ذو الخلفية الدينية في المشاركة السياسية

ووجهت المجموعة في موقعها علي الأنترنت للناخبين كلمة مقصودها أن من المهم جدا في هذا العام أكثر من أي وقت مضى المشاركة بالتصويت في وقت الانتخابات وأختيار المرشح الصحيح وذلك بسبب عدم الإستقرار الاقتصادي، والمخاوف من البطالة، وعدم المساواة، والسياسة الخارجية الغير متناسقة وارتفاع معدل الإسلاموفوبيا

وصوَّت حوالي 47٪ من المسلمين في عام 2010, وكان الإقبال العام في تلك الانتخابات بنسبة تقدر بـ65

ومع اقتراب سباق الانتخابات, قد يلعب ما يقرب من 3 ملايين مسلم في بريطانيا دورًا رئيسيًا في النتيجة النهائية, وتشير مجموعة “أنت تنتخب” إلى أن تصويت المسلمين يمكن أن يكون حاسمًا في 32 دائرة انتخابية

وأوضحت التقارير أنّه لا يوجد سوى 26 نائبًا من الأقليات العرقية، إلى جانب 8 نواب مسلمين، ثلاثة منهم، ولأول مرة من النساء

يذكر أن السلطات البريطانية قد ألقت القبض على تسعة أشخاص في يناير الماضي، بينهم أنجم تشودري، ، وذلك للاشتباه في انضمامهم إلى منظمة أرهابية علي حد قولهم

وقال تشودري بعد الافراج عنه أن شروط الكفالة تتضمن حظرا على السفر والقاء الخطب العامة ووصف تشودري اعتقاله بأنه “يخفي دوافع سياسية”، وان الغرض منه اسكاته عشية التصويت الذي اجراه مجلس العموم حول مشاركة بريطانيا في التدخل العسكري في العراق

وقال تشودري إن المحققين سألوه عن منظمات كان منخرطا فيها قبل حظرها بموجب قوانين مكافحة الارهاب

يذكر ان تشودري سبق له ان رأس الجناح البريطاني لمنظمة “المهاجرون” التي حظرت عام 2010

اترك رد