كشمير – باكستان | أحوال المسلمين

نفذت قوات الجيش الباكستاني هجوما عسكريا مكثفا  في منطقة مشكي، بعد اعلان مختلف أحزاب سياسية و حقوقية البلوشية عن مظاهرات احتجاجية و إضراب عام في كراتشي و بلوشستان يوم 19 ، 20 ، 21 من شهر مايو، ضد عمليات الجيش الباكستاني الأخيرة في منطقتي ستونغ و قلات ببلوشستان.

و نقلت مصادر عن استشهاد 3 أشخاص في الهحمة الوحشية بينهم طفل ذو عمر 10 سنوات واختطاف عدة أشخاص على يد الجيش الباكستاني.

وقد شنت الجيش الباكستاني عمليات عسكرية واسعة النطاق في كل من مستونغ و قلات يوم 14 مايو، مستهدفة فيها المدنيين العزل و استمرت لمدة ثلاث أيام على التوالي، مما أسفر عن استشهاد ما يقل عن 20 شخصا و إصابة آخرين ، و أيضا رمت جيش الباكستاني جثث المختطفين سابقا بحجة مواجهات وهمية.

احتجاجا على تنكيل الجيش الباكستاني بمسلمي بلوشستان، أعلنت منظمة حقوق الإنسان البلوشية عن تنظيمها مظاهرات حاشدة في مدينة كراتشي مساء يوم الثلاثاء 19 مايو، ضد ما وصفتها المنظمة بالعمليات الوحشية و اللإنسانية على الشعب البلوشي

من جهة أخرى أعلن كل من حزب الجمهوري البلوشي، منظمة طلبة البلوش الجمهوري و الجبهة الوطنية البلوشية عن احتجاجات واسعة و إضراب عام في جميع أنحاء بلوشستان بيوم الأربعاء و الخميس القادم، إدانة منهم على قتل الأبرياء العزل و التنكيل بهم ماضيا و حاضرا على يد الجيش الباكستاني في منطقتي مستونغ و قلات.

اترك رد