طوكيو- اليابان | أحوال المسلمين

أعلنت جمعية “المجتمع المسلم” عن إفتتاح أول مسجد بمدينة موريوكا التابعة لمحافظة إيواته باليابان وأطلق عليه “مسجد التوحيد”، وقد صرحت الجمعية من قبل أنه لا يوجد بهذه المنطقة مساجد إلا زاوية واحدة تستخدم كمسجد وهي عبارة عن غرفتين تسع أربعين مصلياً في صلاة الجمعة حيث كان يتم تأجيرالغرفتين بمبلغ من المال شهريا يدفعه المحيطين بالمنطقة، بالإضافة أنه يبعد عن باقي المسلمين بالمدينة حوالي 200 كيلو متر وعدد المسلمين في هذه المنطقة يزيد عن خمسين فرد تقريباً.

IMG_1189

لذلك قررت الجمعية عن سعيها لبناء مسجد كبير بمنطقة موريوكا وبدأت بالفعل في تحديد مساحة المسجد وتجميع التبرعات وذلك في سبتمبر العام الماضي، مصرحاً بذلك في بيان نشرته هدفه هو توضيح المشروع وجمع التبرعات،وجاء فيه ” كان الهدف الرئيسى الذى امامنا هو بناء مسجد بتصميم اسلامى له مئذنه وقبه من اعلى والذى سيكون تصميمه غريبا بالنسبه لطرق تصميم المنازل اليابانيه وسيؤدى ذلك للفت الانتباه لدى اليابانيين والجيران وسيؤدى ايضا إلى السؤال عن كينونه وماهيه هذا المكان وسيكون وسيله لجذب الناس للسؤال والاستفسار عن الدين الاسلامى  ونشر الدعوة في المنطقة

10665166_725728577463855_1336269779335886884_n

وأضافت الجمعية “لتحقيق هذا الهدف كان يلزمنا شراء الارض والحمد لله فقد ساعدنا الله لشراء قطعه من الارض حوالى 338 متر مربع ويلزمنا ايضا الكثير من التصريحات من مجلس المدينه  وموافقه الجيران والحمد لله قد تم ذلك”، و أضافت “اخيرا جاء وقت البناء وقد قمنا بدفع الأقساط الأول و الثاني و الثالث لشركه البناء لاستكمال المسجد و التي بلغت حوالى 14 مليون ين”.

10676402_727371003966279_373442596934500343_n

وقد تم بالفعل جمع التبرعات والبدء في بناء المسجد، وبدأ رفع المأذنه، وخلال ذلك عبر أحد القائمين علي هذا المشروع بسعادته قائلاً” حقا لم اجد عنوان يناسب الصور هذا الا ان اقول ما شاء الله، لقد كنت سعيد جدا وفوجئت عندما رأيت مئذنة وقبه مسجد موريوكا ترتفعان للسماء ولا ينقص هذا المشهد الا سماع كلمه الله اكبر تنير سماء هذه المنطقة، نرجو منكم جميعا ان تدعو الى الله ان يساعدنا على اتمام هذا المسجد ليكون نقطة الانطلاق للدين الاسلامى فى هذه المنطقة ان شاء الله وحتى هذا الوقت مازالت لديكم الفرصه للمشاركه والمساهمة فى هذا المسجد بالتبرع وجزاكم الله خيرا”.

10672217_737888336247879_1576018183912079625_n

وقد نشرت الجمعية صورة أولية للمسجد أول هذا العام مصرحه عن أحتياجهم لمزيد من التبرعات لإنهاء بناءه حتي أخر يناير هذا وأعلن مسؤولي المسجد في ٦ من شهر مارس لسنه 2015 عن إقامة اول صلاة جمعة في مسجد موريوكا بايواتي اليابان وأضافوا “نود ان ننتهز هذه الفرصه كي نشكر كل من ساهم في بناء هذا المسجد سواء من داخل اليابان او خارجها بالتبرعات النقديه او بالدعاء لنا

10402985_780605045309541_2283633940547691927_n

يذكر أن جمعية ” المجتمع المسلم” بمدينة موريوكا هي خاصة بالمسلمين في هذه المنطقة فقط ويتكون أعضاء الجمعية من عدد من طلاب جامعة “إيواته” والبعض الأخر رجال أعمال مسلمين يعيشون في المدينة

وقد أنشأت الجمعية المسجد وأعددت فيه الكثير من الأنشطة الدينية وحلقات القرآن، وغيرها من الأنشطة و قد أنضم إلي الجمعية حوالي 70 من المسلمين كأعضاء وهم  من عدة جنسيات بما في ذلك ماليزيا وباكستان ومصر والصين وإندونيسيا وبنغلاديش وأفغانستان

وتعتبر موريوكا هي أحد المدن التابعة لمحافظة إيواته تأسست رسميًا في 1889-04-01، ويقدرعدد سكانها بـ 299746 نسمة حسب تقدير مكتب الإحصاء الياباني  لعام 2012

وعن أحوال المسلمين في اليابان فقد اتجه إلى اليابان دعاة من جماعة التبليغ في الهند والباكستان  وازدادت مجهودات اليابانيين أنفسهم في الدعوة ، فهناك عدد من المسلمين اليابانيين تحملوا مسئولية الدعوة ، ومن أنشط المسلمين طبيب ياباني اسمه ( شوقي فوتاكي ) افتتح مستشفى خاص ، وأسلم على يديه آلاف ، وساعدته في ذلك جمعية تعاونية إسلامية ، ساعدت في إقامة المستشفى في قلب مدينة طوكيو ، كما أسلم تاجر لحوم في مدينة ساكو وأصبح يزود المسلمين بحاجتهم من اللحوم المذبوحة بالطريقة الإسلامية

ولقد ازداد اتساع انتشار الإسلام في السنوات الأخيرة ، فكان عدد المسلمين باليابان قبل سنة 1394هـ حوالي 4 آلاف مسلم ، وصل عددهم بعد سنتين إلى 28 ألفاً ، بزيادة قدرها 24 ألفاً في عامين ، وهذه ظاهرة تبشر بالخير ، خصوصاً وأن الدستور الياباني ينص على عدم التدخل في المعتقدات الدينية ، فالمناخ مناسب لانتشار الدعوة ، ونشط المسلمون اليابانيون في الدعوة الإسلامية ، ولهذا يتزايد عدد المسلمين عاماً بعد آخر ، ولا شك أنهم الآن يقتربون من 75 ألفا

ويلاحظ أن الديانة البوذية أوسع الديانات باليابان ، لهذا يكسب الإسلام أنصاراً من هؤلاء ، بعد تفهمهم حقيقة الإسلام ، وتمثل اليابان بيئة خصبة للدعوة الإسلامية ، وينتشر المسلمون اليابانيون في مناطق طوكيو ، وفي منطقة كنساي ( أوزاكا ، وكوبي ، وكيوتو ) وفي ناجويا ، وفي جزيرة هوكايد ومنطقة سنداي ، وشيزوكا ، وهيروشيما

اترك رد