دُنست 3 مساجد يوم الجمعة الماضية في بلدة “جنك” في منطقة “فلاماند” بـ”بلجيكا”؛ حيث تم اكتشاف العديد من الرسومات العنصرية والصلبان على جدران المساجد، وكذلك وجود رؤوس خنازير.

ومن جانبها فقد أدانت اللجنة التنفيذية لمسلمي “بلجيكا” هذه الأعمال العنصرية، وقالت: إنه بالرغم من بشاعة هذه الأعمال المرتكبة، فإننا ندعو المسلمين لعدم الرد على تلك الاستفزازات إلا بالطرق السلمية، وتدعو اللجنة قادة ومسلمي مساجد “جنك” إلى فتح الأبواب أمام الآخرين بروح من التسامح والسلام، وأن يكون الانفتاح والحوار هما الطريق الوحيد للعيش معًا.

ومن جانبها فقد تمكنت الشرطة من تحديد هوية شخصين بسبب شهادة الجيران والكاميرات الموجودة بالقرب من أحد المساجد التي تم تدنيسها، وقامت الشرطة باعتقالهما وحجزهما

Leave a Reply