تعرَّضت العديد من المساجد في مناطق “ووكيجان” و”جروني” بولاية “شيكاغو” الأمريكية – للعديد من أعمال التخريب المتعمدة المنظمة خلال الأيام الماضية؛ مما دفع الشرطة لفتح تحقيقات في تلك الأعمال غير المسبوقة.

 

وجدير بالذكر أن أعمال التخريب قد طالت عددًا من الكنائس والمعابد؛ حيث أرسل مجهولون رسائل تهديد مسيئة، وعلى الرغم من عدم التعرف على الجناة حتى الآن، فإن كاميرات المراقبة قد التقطت صورًا لبعض الأفراد، ممن يُظن ارتباطهم بالحوادث التي أعرب مختلف الأوساط عن استنكارهم لها وضرورة تخليص المجتمع منها

اترك رد