أدلى اليميني  المتطرف”برافين طوغاديا” – رئيس مؤسسة (Vishwa Hindu Parishad) الثقافية الهندوسية – بتصريحات تحمل العداء والكراهية للمسلمين، في اجتماع بولاية “غوجارات” الهندية؛ حيث أدلى بنصائح تتعلق بكيفية عرقلة المسلمين عن امتلاك عقارات في المناطق التي يمثل الهندوس الأغلبية من سكانها، كما أكد على ضرورة سن القوانين المعادية للمسلمين.

غير أن “طوغاديا” ادعى أنه لم يُدلِ بتصريح مثل هذا،مضيفا : إن القضية ليست في المسلمين المطرودين، وإنما في الهندوس الذين يتم طردهم من بيوتهم من قبل المسلمين.

وبناءً على هذه التصريحات اتخذ حزب المجلس الحاكم وممثلو باقي الأحزاب السياسية ردود أفعال تجاه موقف “طوغاديا” هذا.

 

وأعلن “قابيل سيبال” – وزير من حزب المجلس – أن “طوغاديا” من الناس الذين لا يؤمنون بوحدة وتماسك البلاد، واتهمه بنشر العداوة بشكل دائم.

ووصف بعض الأكاديميين كذلك موقف الزعيم الهندوسي بأنه تحريضي إلى أقصى درجة.

 

اترك رد