سريناجار-كشمير| أحوال المسلمين

 إستيقظ مسلمو الجنوب الكشميري يوم الثلاثاء الماضي في بلدة ترال القريبة من العاصمة سريناجارعلى فاجعة جديدة تمثلت في مقتل اثنين من المسلمين الكشميريين احدهم يُدعى “خالد مظّفر واني” الشقيق الأصغر لـ”برهان واني” أحد قادة حركة المعارضة للوجود الهندى وهو “حزب جنوب كشمير” .

و قد صرح نيتيش كومار مسؤول الشرطة الهندية بالاقليم ان الشابين تم قتلهما أثناء العمليات العسكرية يوم الإثنين في مطاردة العناصر المنتمية لجماعات الجهاد النشطة في كشمير منذ عام 1989م، في حين قال والد الشاب خالد مظفر ان جثه إبنه بها علامات تعذيب وقيد باليد.

وعند اذاعة خبر التعذيب بين الأوساط الإعلامية خرج مسؤول الشرطة الثاني “ك راجندا” قائلا :” إن فرق البحث تتابع تقارير تشريح الجثة للوصول للحقيقة”.

مظاهرات غاضبة

india-kashmir-protest-killing-15-april-15-513x239
في وقت مبكر من صباح يوم الثلاثاء خرج مئات المتظاهرين الغاضبين رجالا و نساءا لتشييع جنازة “خالد مظفر”، ثم تحولت الجنازة لمظاهرات مشتعلة تبادل فيها الطرفين الشرطة و الاهالي الحجارة ووابل الرصاص والغاز المسيل للدموع أسفرت عن إصابة 15 شخصا.

الجدير بالذكر ان جبهه تحرير جامو وكشمير دعت الى اضراب عام في البلاد ردا على ما اسموه ب “جرائم القتل خارج نطاق القانون” يبدأ من الاربعاء الى غاية يوم الجمعة.

صلاة الجنازة على "خالد مظّفر واني" الشقيق الأصغر لـ"برهان واني" أحد قادة حركة "حزب جنوب كشمير"المعارض
صلاة الجنازة على “خالد مظّفر واني” الشقيق الأصغر لـ”برهان واني” أحد قادة حركة “حزب جنوب كشمير”المعارض

اترك رد