دلهي – الهند | أحوال المسلمين

تعرَّض الوزير الهندي المسلم “محمد إلياس خان”، وابنه “محمد آصف” في بيتهما للقتل بإطلاق الرصاص عليها بدوافع عنصرية، في مدينة “راجكوت” بولاية “جوجارات” الهندية ليلة السبت الماضي.

يشغل الوزير المسلم محمد إلياس خان نائب رئيس أقلية مورشا في  حزب الشعب الهندي، و قد تم استهدافه عندما دخل 4 أو 5 أشخاص من نشطاء منظمة “باجرانغ دال” الهندوسية إلى بيت الوزير، وضربوا الوزير وأبناءه بالعِصِي، ثم أطلقوا الرصاص عليهم عشوائيًّا، وبعد إطلاق الرصاص نُقِل الوزير وأبناؤه إلى المستشفى على الفور، ولكن الوزير وابنه الصغير “محمد آصف” ماتا، وأما ابنه الكبير فكان في حالة خطيرة نقل على إثرها الى مستشفى خاص، غير أنه مات في اليوم الموالي متأثرا بجراحه.

“باجرانغ دال” هي الجناح العسكري  لمنظمة “راشتريا سوايامسيفاك سانغ” Rashtriya Swayamsevak Sangh, RSS التابعة لحزب الشعب الهندي الحاكم وهي معروفة بأعمال عنف متعددة في أرجاء الهند.

وأفادت الشرطة أنها بدأت التحقيق في الواقعة، وسوف يتم القبض عل الجُناة وتسليمهم للمحاكمة في أقرب وقت.

اترك رد