في خطاب “راجناث سينغ” – رئيس حزب “بهاراتيا جاناتا” اليميني القومي الهندي – الذي ألقاه في العاصمة الهندية “نيودلهي” من أجل حملته الانتخابية، قال: إن الحزب مستعد للاعتذار للمسلمين عن أي أخطاء ارتكبها ضدهم في الماضي.

 

وأضاف “سينغ”: إذا لم يهتم حزبنا بالمسلمين فلا تهتموا لأمرنا مرة أخرى، ولا تلتفتوا لحملاتنا الانتخابية بعد ذلك.

 

إلا أن “سينغ” لم يتحدث بشكل مباشر عن الأخطاء التي تعرَّض لها المسلمون.

 

أما “جوزار باندوكولا” – الأستاذ بـ”جامعة بارودا”، الذي تعرض منزله للقصف في هجمات على مدينة “غوجارات” – فقال: إنه لم يعتذر أحد بعد عمليات قصف المسلمين في عام 2002.

 

وقال “باندوكولا”: إن حزب “بهاراتيا جاناتا” لم يعتذر حينها هو الآخر، والآن جاء طالبًا أصوات المسلمين من أجل “ناريندرا مودي” المنتمي لحزبهم، وذكر “باندوكولا” ما تعرض له مسلمو “غوجارات” من آلام قبل 12 عامًا.

 

أما “ناريندرا مودي” – المتهم بعدم فعل أي شيء تجاه هذه الإغارات – فقد أعرب العام الماضي عن أسفه الشديد لهذه الواقعة، لكنه لم يقدم اعتذارًا، وما زالت الدعوى القضائية المقدمة تجاه “مودي” تنظر فيها في المحكمة حتى الآن.

 

الجدير بالذكر أن الانتخابات العامة سوف تجرى في “الهند” في شهر مايو المقبل

اترك رد