يشهد قدوم الشتاء قارس البرودة معاناة المسلمين المهجَّرين والفارين من قرية “مظفر نجار” في “الهند”، عقب وفاة 60 مسلمًا وتشريد نحو 70 ألف هاربين بين جحيم اعتداءات الهندوس، طبقًا للإحصاءات الحكومية.

وقد أعرب الكثير من المسلمين عن بشاعة الأزمة التي يعيشونها؛ حيث يفقدون المسكن البديل ويعجزون عن العودة لمنازلهم الأصلية خشية التعرض لمزيد من القمع والبطش، وذلك بالرغم من عرض الحكومة على المتضررين تعويضًا 8100 دولار مقابل التخلي عن حلم العودة لمنازلهم.

اترك رد