أصيب ثلاثة أعضاء من جماعة التبليغ الخاصة بجنوب أفريقيا في هجوم مسلح من قبل مجهول في منطقة مانديديب بولاية ماديا براديش الهندية، و تم نقلتهم الشرطة علي الفور لكي يتم إنقاذهم ولتلقي العلاج.

thumb
و في حديث متصل أدانت المنظمات الإسلامية الهجوم وناشدت السكان بالحفاظ على السلام والوئام بين الطوائف، وصرح “عارف مسعود” رئيس الهيئة التشريعية وعضو بمجلس قانون الأحوال الشخصية الخاص بمسلمي الهند “إننا ندين الهجوم على جماعة التبليغ  بمنطقة مانديديب والذي أصيب فيه ثلاثة مسلمون،  و لقد تحدثت مع الشرطة الخاصة بالمنطقة وقالت انه تم تسجيل القضية بموجب المادة 307 ضد الجاني” وأضاف مسعود “إنني أناشد أهل بوبال عاصمة ولاية ماديا براديش أنهم لا ينبغي أن يضللوا من قبل أحد ويشعلوا فتنة بين الطوائف فيجب أن يحافظوا علي الوئام بينهم والشرطة سوف تتخد الإجراءات ضد الجاني”.

Urdu statement of AIMPLB Bhopal Member Arif Masood on Mandideep incident

جماعة “التبليغ والدعوة”، هي جماعة إسلامية من أهل السنة والجماعة نذرت نفسها للدعوة بالحسنى والزهد في الدنيا وأسلوبها يعتمد على الترغيب والترهيب والتأثير العاطفي بدأت دعوتها في الهند، والآن تنتشر في معظم البلاد العربية والإسلامية وتقوم الجماعة بأمرين أساسين، الأول هو تبليغ من لم تبلغه الدعوة الإسلامية، وهدايته إلى الإسلام بالسماحة واللطف والثاني هو دعوة العاصين من المسلمين إلى الصلاة بوصفها عماد الدين، ثم يخرجون بهم للدعوة في سبيل الله أياماً ليروا صورة من صور إيمانهم وإخلاصهم والمحبة بينهم.

وهذه الجماعة على كبر حجمها ليس لها ناطق رسمي يعود تأسيس جماعة التبليغ والدعوة إلى الشيخ “محمد إلياس الكاندهلوي”، والذي وُلد في قرية من قرى سهارنفور بالهند، ومركزها في دلهي، ويذكر أن الجماعة تأسست عام 1926م حيث كان مؤسسها محمد إلياس أول أمير لها حتى وفاته، ثم ابنه محمد يوسف.

اترك رد