نينوى – العراق | أحوال المسلمين

في خضم الحرب القائمة و انتصارات الدولة الإسلامية و تعدد أوجه الصراع بين طرفي الحق و الباطل ظهرت في الآونة الأخيرة ميليشيا تدعى “دويخ نوشا” (باللغة الأرامية القديمة لغة الآشوريين الحاليين تعني ” التضحية بالنفس”) ذات الأيدلوجية النصرانية  ظهرت بالعراق لتضم في صفوفها آلاف الأجانب الغربيين لإقتناعهم بضعف حكوماتهم في مواجهة الدولة الإسلامية و تمددها

شعار الميليشيا الصليبية دويخ نوشا
شعار الميليشيا الصليبية دويخ نوشا

ترتبط “دويخ نوشا” بالحزب الآشوري و يعتلي جدار مكتب مديرها خريطة مشار فيها الي البلدات المسيحية الواقعة شمال العراق المحيطة بولاية الموصل المسيطرة عليها من قبل الدولة الاسلاميه و التي بدورها خيرت النصاري مابين الجزية، او إعتناق الإسلام، او القتال .و قد انضمت “دويخ نوشا” الي جبهة الحرب بجوار قوات البشمركة الكردية و تنشط حاليا في مناطق الخط الأمامي لولاية نينوي .

f-volunteers-a-20150219-870x598
أحد قواد الميليشيا الصليبية بريت أمريكي الجنسية

 

و لمعرفة دوافع انشاء هذه الميليشيا الصليبية أفاد “بريت” (28 عام) أمريكي الجنسية متقاعد من البحرية الأمريكية في تكساس، و خدم في الجيش الأمريكي ما بين 2006 و 2007 و يعمل حاليا أحد قادة ميليشيا “دويخ نوشا”، صرح بـانه انضم للميليشيا حزناّ لصمت اجراس الكنائس في هذه المناطق التي سيطرت عليها الدولة الإسلامية الأمر الذي اثار استياءه، أما ” تيم” بريطاني الجنسية (38 عام) العامل سابقا بجهاز السجون في انجلترا، أتي معللاّ انه شخصاّ عاديا لكنه يأمل في وضع حد لبعض الأعمال الوحشية علي حد قوله، و من أجل ذلك قام ببيع شركة المقاولات الخاصة به العام الماضي و أشتري تذكرتان له و لأحد اصدقاءه الذي تعرف عليه عبر شبكة الإنترنت و انضم لاحقا للميليشيا الصليبية، اما “سكوت” أمريكيا الجنسية مهندس برمجيات من ولاية كالفورنيا خدم في صفوف الجيش الامريكي أوائل التسعينيات الذي اذهلته صورة سيطرة الدولة علي جبل سنجار و ملاحقتهم للإيزيديين  وسيطرتها علي كوباني “عين الإسلام” الواقعة بالحدود السورية، كان سكوت يعتزم الإنضمام لوحدات حماية الشعب لكنه عدل عن ذلك بسبب علاقتها بحزب العمال الكردستاني  و خشيته عدم السماح له بالعودة لبلاده في حال الانضمام لها، بحكم تصنيف حزب العمال من قبل الولايات المتحدة و أوروبا جماعة إرهابية  كما عبر عن رفضه للأيدلوجية اليسارية حسب قوله، و يتخلل الميليشيا الصليبية مقاتلات غربية حيث أفادت احداهن انها تأمل ان تلعب المرأة في “دويخ نوشا” دور الملهم كما لعبته في تنظيمات حماية الشعب الكردية، و على غرار بريت ينعت كل متطوع للميليشيا بلقب و يمتنعون ذكر اسماءهم خوفاّ علي سلامة عائلتهم من أي انتقام لمناصري الدولة الاسلامية حول العالم .

 

christians militants fight isis
صورة بعض مقاتلي الميليشيا الصليبية

 

و تعتمد الميليشيا الصليبية على مواقع التواصل الاجتماعي لنشر بروبغندتها و ايديولوجيتها لاستقطاب مقاتلين و مرتزقة جدد و نشر مرئياتها و عملياتها، بما في ذلك اعتمادها على اليوتوب و الفيسبوك و التويتر.

اترك رد