في هجمة جديدة ، هاجم أمس السبت ميليشيات مسلحة بالاسلحة البيضاء محطة مزدحمة للقطارات في كونمينغ في منطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم مخلفين أكثر من 30 قتيل و 151 جريح بجروح متوافتة

وروى ضحايا، أن المهاجمين المسلحين بسكاكين والذين ارتدوا زيا اسود اقتحموا محطة القطارات في كونمينج عاصمة مقاطعة يونان، وعمدوا إلى طعن أي شخص كان في متناول أياديهم.
ونقلت الوكالة عن مسؤولين، أن الحادث كان “هجوما إرهابيا عنيفا منظما ومخططا له” وقد نفذه “أفراد مجهولون مسلحون بسكاكين”.
وتمكنت الشرطة، من قتل عدد من المهاجمين في المحطة بحسب ما أورد موقع “سينا ويبو”، الموازي لتويتر في الصين ووفق مشاهد بثتها قناة “كاي 6” التلفزيونية المحلية.
وروى يانج هانفي، الذي أصيب في صدره وظهره للوكالة الرسمية أنه كان يبتاع تذكرة قطار حين اقترب منه المهاجمون فحاول الفرار منهم.
وقال “شاهدت شخصا يتجه مباشرة إلي حاملا سكينا كبيرا فهربت مع أشخاص آخرين”، موضحا أن العديد من هؤلاء “سقطوا أرضا”.
وقالت يانغ زيكينغ للوكالة “لم أعثر على زوجي وهاتفه يرن ولا من يجيب”.
وروت إنها كانت تنتظر القطار المتجه إلى شانغهاي “حين هاجمني شخص مسلح بسكين”.

 

اترك رد