كاشغر – تركستان الشرقية | أحوال المسلمين

أفاد مراسلنا من خوتان أن المسلمين الأويغور الذين يقبعون تحت الإحتلال الصيني مازالوا يعانون من القوانين المجحفة و المسيئة للاسلام و العادات الأويغورية، و أضاف أن الحكومة الصينية بعد سنها بوقاحة القوانين المسيئة للاسلام من قبيل تجريم اللحية و النقاب و الاكراه على الشرك بالله في الأسابيع القليلة الماضية، لجئت أمس الى توزيع تعميم ينص على أنه انطلاقا من 1 ماي 2015 سيتم معاقبة كل من مطعم، مقهى، متجر الأغذية، محلات تجارية في حالة عدم وجود 5 أنواع من الخمر (حراك) و 5 أنواع من السجائر.

و أفاد مراسلنا ولاية خوتان أن لجنة إدارة قرية “أكتاس” الشعبية (لجنة السكان) الواقعة في مقاطعة “لاسكوي” التابعة للولاية، أنها نشرت تعميما يحث على وجوبية بيع الخمر والسجائر في المطاعم و المتاجر الكبيرة و الصغيرة، محذرا من مغبة عدم الالتزام بهذا القرار.
و قد هددت اللجنة في التعميم، أن كل من يرفض الالتزام به سوف يتعرض محله للاغلاق ناهيك عن تحويله للاستجواب و احتمال سجنه بتهمة خرق القانون.

من جهة أخرى ندد أويغور لاجئون بالقرار و اعتبروه محاولة جديدة لقمع المسلمين الأويغور و استفزازهم، بعد أن استهدفت مئات الآلاف منهم في مجازر تارة و السجون تارة أخرى.

تعميم جبر المطاعم و المحال التجارية على توفير الخمر و السجائر
تعميم جبر المطاعم و المحال التجارية على توفير الخمر و السجائر

ترجمة التعميم بالشكل الآتي:

الى عمال المطاعم و المتاجر باختلاف أنواعها و التي تقع مقاطعة “لاسكوي” و قرية “أكتاش”، المرجو الانتباه،

وفقا لأوامر الإدارة العليا للتجهيز (أعلاه) فاننا نحث المطاعم و المتاجر و جميع مديري الأعمال ضمن داخل حدود مدينتنا، من أجل تقديم خدمة أحسن و أجود للمواطنين، أن يلتزموا بما يلي من القضايا ذات الأولوية والاستعجال ابتداءا من 1 مايو 2015، وهي :

1. أن تتواجد في المطاعم و جميع المتاجر 5 أنواع من الخمر (حاراك) بالاضافة الى 5 أنواع من السجائر.
2. من أجل ضمان سهولة في اقتناء مواطنينا للخمر و الدخان، يجب توفير جناح أو ركن خاص بها و مرئيا للعيان.
3. تواجد الدخان و الخمر بصفة دائمة في المحل و بيعهم بصفة عادية، مثلهم مثل المواد المباعة الأخرى، بالاضافة الى التعامل مع الأمر بحساسية و عدم السماح بأي فرصة لوقوع مشكل في بيعه أو اقتنائه أو اظهاره.
4. من لم يظهر الحرص الواجب لأحكام هذا التعميم أو من ثبت حيازته على نقص في الدخان في عداد أو الشراب،أو اذا لوحظت مخالفات و نواقص، فانه يتقرر تشميع و إغلاق المطاعم والمحلات التجارية.
5. رئيس العمل و العمال الذين تم اغلاق محلهم التجاري يتم وقف أنشطتهم التجارية و تتعرض آنذاك آرائهم الفكرية والسياسية خصوصا للسؤال و التحقيق و التدقيق.
6. بخصوص مديري العمل هؤلاء، سيتم التعامل معهم قانونيا و سوف تتم معاقبتهم.
7. الحرص الشديد على نشر البيان 2015/04/29

                                                                                                                                                                                                     ختم رسمي

ولاية خوتن مقاطعة لاسكوي لجنة قرية أكتاش

 

اترك رد