كاشغر – تركستان الشرقية | أحوال المسلمين

أفاد مراسل “أحوال المسلمين” في كاشغر عاصمة تركستان الشرقية قوله أن قوات الاحتلال الصينية داهمت يوم الإثنين 16 مارس2015 مدرسة تحفيظ القران للأطفال في قرية أرال الواقعة في مدينة قاراقاش (مسقط رأس الأمين العام لإتحاد الأيغور التعليمية) بتركستان الشرقية، و قامت بالاعتداء على المدرسين وهدم أجزاء من بناء المدرسة وسط حالة من الخوف و الهلع في صفوف التلاميذ الأطفال  .

وأفاد شهود عيان بأن مدير القرية العميل للحكومة الصينية حرض سكانها لمحاصرة المدرسة الى حين وصول قوات كبيرة من جيش الاحتلال الصيني الذي اقتحم المدرسة و اعتدى على مدرسيها و طلابها الأيغوريين .

يشار الى ان جنودا صينيون اعتدوا بالضرب على مدرسي المدرسة و ضيوف مدير المدرسة الذي استضافهم  في مدرسة القران بقاعة الضيوف .

وذكر ناشط فى منشور على فيسبوك بأن قوات الاحتلال جمعت محتويات المبنى والمدرسة و صادرتهم، مؤكدا انه خلال مداهمتها  إستعملت سكان المنطقة كدروع بشرية لاجبار مدير المدرسة و الاساتذة على الاستسلام و عدم المقاومة، و وجهت الى العديد من المواطنين الأويغور وابلا من الشتائم، الى جانب اعتقالها عددا كبيرا من المسلمين بشكل عشوائي،  بالاضافة الى مداهمتها العديد من منازل المواطنين الأويغور المجاورين للمدرسة و تفتيشتهم.

اترك رد