أحوال المسلمين – تركستان الشرقية

افاد مراسلنا من تركستان الشرقية ان الجيش مازال يمشط قرية “يكن ناحية” بحثا عن ثوار او منتفضين ضد المجزرة التي قامت بها القوات الصينية المحتلة في تلك المحافظة، و اضاف المراسل ان الجيش الصيني يتخذ من سكانها المسلمين دروع بشرية في مواجهة المجاهدين و الثوار الذين يحاولون صد العدوان الغاشم عليهم.

و قد نشر الاعلام الصيني صور الحملة تحت عنوان “30.000 اويغوري يدعمون الجيش الصيني للقبض على الارهاببين”، بينما اكد احد سكان المنطقة ان الاعلام الصيني في مجمله يدلس و يعبث بالحقائق و ان الخبر السليم هو ان الجيش الصيني ارهب سكان محافظتي “أوشترربان ناحية” و محافظة “يكن ناحية” وتوعدهم بالقتل والاعتقال و التعذيب في حال مخالفة اوامر التخابر مع الجيش المحتل او استخدامهم كدروع بشرية لاخماد اي ثورة محتملة تصب في المطالبة بحقوق المسلمين الايغور هناك و حقهم في العيش و الممارسة الدينية و الانسانية.

صور:

image

image

image

اترك رد