ارتقى 13 مسلماً بأقليم(شنجيانج) في تركستان الشرقية شهداء إثر تنفيذ السلطات الصينية حكماً بالإعدام بزعم ارتكابهم أعمال عنف تستهدف مباني تابعة للشرطة الصينية في الأقليم   .

و يأتي هذا الحكم الجائر إثر اتهام بكين للمسلمين الإيغور بالأقليم بتنفيذ سلسلة من التفجيرات التي استهدفت منشآت آمنية صينية وخاصةً في منطقة توربان في السادس و العشرين من شهر يونيو من العام المنصرم .

الجدير بالذكر أن عديد من المنظمات الحقوقية دولية قد نبهت مسبقاً على قيام الشرطة الصينية بالكثير من المجازر و الانتهاكات المعادية للمسلمين الإيغور ذوي الغالبية العظمى في التواجد نظراً لرفض بكين رغبة الأقليم  المحتل في الاستقلال و الحكم الذاتي و تطبيق أحكام الشريعة

 

 

اترك رد