ارتفع عدد السكان الذين أضيروا بسبب الزلزال الذى ضرب المنطقة ذاتها بقوة 7.3 درجة إلى 58 ألف شخص بعد أن قيل من قبل انه 7800 شخص ،حيث تستمر جهود الاغاثة لليوم الثالث.

وحتى الساعة العاشرة صباح اليوم (الجمعة) كان الزلزال الذى وقع بعد ظهر الأربعاء قد ألحق الضرر ب 58127 شخصا من السكان فى 6 مناطق بناحية هوتان واعيد توطين 19905 فى مناطق أكثر أمانا، وفقا للارقام التى نشرتها ادارة الشئون المدنية بالمنطقة .

وقد هدم الزلزال 3281 منزلا وأتلف 30322 من الممتلكات الاخرى وأدى إلى نفوق 2163 رأسا من الماشية وتسبب فى خسائر اقتصادية مباشرة قيمتها نحو 271.6 مليون يوان (44.5 مليون دولار أمريكى) ، وفقا للإدارة .

واضافت الادارة ان الاحصاءات المعلنة حول الخسائر التى وقعت بسبب الكارثة ارتفعت حيث مازال يجرى حساب الخسائر.

واشارت الى ان اعمال الاغاثة مستمرة ولم يتم الاعلان عن خسائر بشرية اخرى .

وقد وقع مركز الزلزال فى منطقة قليلة السكان على ارتفاع 5 الاف متر ويبعد 50 كم عن اقرب مستوطنة ، وهى مركز اقان فى محافظة يوتيان بناحية هوتان .

 

 

إلى ذلك، اعلنت السلطات الصينية عن مقتل 11 شخصاً اليوم الجمعة في منطقة “شينجيانغ” شمال غرب الصين والتي يشكل المسلمون اغلب سكانها، بينهم 8 وصفتهم السلطات بالـ “ارهابيين” وقتلتهم الشرطة.

وقالت وكالة انباء الصين الجديدة (شينخوا) ان “الشرطة الصينية قتلت 8 أرهابيين، بينما قتل 3 آخرون في هجومهم الانتحاري”.

واوضحت ان المهاجمين الذين وصلوا على متن دراجات نارية وسيارات تنقل عبوات غاز، هاجموا مجموعة من افراد الشرطة والذين كانوا يستعدون للقيام بدورية في منطقة اكسو غرب البلاد.

واشارت الى أصابة مدنيان وشرطياً في الهجوم، فيما اعتقلت الشرطة احد المشتبه بهم .

يذكر ان اقليم شينجيانغ الذي يسكنه عدد كبير من المسلمين من عرقية الأويغور يشهد صدامات بين الفينة والاخرى.

وتفرض السلطات الضينية قيود على لغة المسلمين وثقافتهم، وتحرمهم من الاستثمار الاقتصادي في صناعة النفط والغاز في إقليمهم الغني بالموارد.

اترك رد