مقديشو- أحوال المسلمين

شهدت العاصمة مقديشيو مقتل “عمر الجلدى ” عضو البرلمان بالحكومة الصومالية التي شكلها الغرب بقيادة حسن شيخ محمود“على يد مسلحين بمنطقة “مديرية ودجر” .

وكان عمر الجلدى يعمل اضافة لكونه عضوا بالبرلمان فى بعض الهيئات المحلية، ولم تكنهذه العملية الأولى من نوعها في هذا اليوم بل سبقتها عملية اغتيال اخرى فى منطقة “مديرية دركينلى” لاحد عناصر الشرطة الحكومية يدعى “حسن الشيخ “.

ويرجع انتشار تلك العمليات الى توعد الحكومة بتشديد القبضة الامنية خلال شهر رمضان المبارك ” .

بالاضافة الى ذلك اعلن العقيد” على حامود” الناطق باسم المرتزقة الافارقة ان مخططاتهم فشلت في العاصمة مقديشيو نظرا لعدم تعاون الشعب معهم .

اترك رد