مقديشو – الصومال | أحوال المسلمين

أفاد مراسل أحوال المسلمين أن حفلا أقيم الأربعاء الماضي لتخرج النسخة الثالثة لدورة التأهيل العسكري بمركز تدريب إماراتي بالعاصمة الصومالية مقديشو.

و قد حضر حفل التخرج كل من الرئيس و رئيس الأركان العسكرية حسن شيخ محمد و رئيس الوزراء عمر عبد الرشيد شرمركي و أعضاء مجلس الوزراء الإتحادي من بينهم رئيس المنطقة الجنوب غربية شريف حسن شيخ عدن و مسؤولين آخرين الى جانب السفير الإماراتي محمد العثمان و عدد من الممثلين عن الجانب الإماراتي و شخصيات من الجيش الصومالي من بينها قائد القوات المسلحة اللواء محمد أحمد.

7-7

2-10

6-8

المدرسة العسكرية تحت قيادة و دعم الحكومة الإماراتية، و هي جزء من مجموعة من المشاريع الموجودة في الصومال من أجل “إعادة إعمار” البلاد.
4-11

5-10

من جانبه، بارك الرئيس خلال خطابه المتخرجين الجدد الذين تدربوا في المدرسة، و صرح قائلا “أنا أبارك لكم تمكنم من اجتياز الإختبارات و النجاح في هذا التدريب العصري، الأمن هو ركيزة أساسية للتنمية وإعادة الإعمار في الصومال، و هذا يتأصل بحسب قتالكم ضد القاعدة و القضاء عليها، نثق فيكم و نؤمن أنكم ستؤدون الواجب على أكمل وجه”

1-16

و قد شكر الرئيس شعب و حاكم الإمارات العربية المتحدة خليفة بن زايد آل نهيان على دعمه المتواصل للبلاد.

ولا يزال التدخل الإماراتي المشبوه حول العالم مستمرا في ظل غياب أي حسيب أو رقيب، الدولة التي يعتبرها الكثير من المراقبين من بينهم د. عبد الله النفيسي “اسرائيل الخليج” نظرا للسياسات الخارجية التي تتبعها في تمجيد السفاحين و الطغاة و التضييق على الشعوب في سبيل منعهم من تحديد اختياراتهم و تقوية شوكتهم.

اترك رد