الرياض – السعودية | أحوال المسلمين

أفادت مواقع اخبارية عالمية نقلا عن الإعلام السعودي أن انفجارا حصل في موقف سيارات بالقرب من الحرم النبوي، غير أن هذه الأخبار تضاربت حول حصيلة ما ادعته أنه هجوم على قوى الطوارئ و مقر تمركزهم.

الرواية الحكومية للحادثة ادعت أن شخصا فجرا نفسه مستهدفا عددًا من رجال الأمن خلال تناولهم الإفطار، و قد تم تناقل الرواية بمزيد من التفاصيل حيث نُشر أن حصيلة الهجوم أسفرت عن مقتل 4 عناصر امنية من قوات الطوارئ و اصابة 5 اخرين بجروح مختلفة، حصيلة تناقض أخرى منشورة في نفس الصفحة تفصح عن مقتل 4 عناصر أمنية و مصلين اثنين استنادا الى ما نشرته قناة العربية.

تلخبط الرواية

تلخبط فسره البعض على أن وسائل الاعلام المسيسه تقوم بتوجيه اصابع الاتهام مباشرة بعد وقوع الحادث، بالرغم من عدم صدور اي بيان رسمي من لدن أي خلية تتبنى الهجوم، مما يجعل من هذه القنوات محل تشكيك باخبارها و صحتها و نواياها في الاتهامات.

رواية شهود العيان

أما رواية الشهود الذين عاينوا الحادثة فكانت مغايرة تماما لما ادعى الإعلام الحكومي، و كذا الصور و المرئيات التي نشرت حول العملية، اذ يظهر جليا في الصور الملتقطة مكان انطلاق حريق السيارة و تأجج الحريق حتى التهم السيارات المجاورة لاحقا.

13576891_1736733379928717_6918317096689303679_o 13585078_1736733369928718_1999387869606490106_o

الرواية التي ذكرها شهود عيان تمركزت حول أن احتراق السيارة حادث عرضي عقب التماس كهربائي بالآلية أدى إلى اشتعال النار بها، و قد أصيب شخصين بجروح بالغة، نقلا على إثره الى المستشفى.

و قد أكدت عدة حسابات على موقع التواصل التويتر أنها تيقنت من تفاصيل الحادث، و خلصت الى أن الحادث عرضي بحت و لم يكن انفجارا حسبما ادعت الصحافة الحكومية.

Screenshot (12)

CmjtRv-XgAASXYl

CmiVDgfWIAAe9dU

من جهة أخرى نفى شهود عيان عدة إصابة رجال أمن الطوارئ في الحادث، قائلين “الحادث حصل في موقف الطوارئ للسيارات، و كان فارغا لحظة بداية الإحتراق، بينما كان أمناء الطوارئ يفطرون معنا في موائد الإفطار داخل الحرم النبوي و ليس في موقف السيارات كما شاع”.

مرئيات الحادث :

اترك رد