ولاية الرقة

جسر_الفرات2

بعد سنين عانت فيها مدينة الرقة من ظلم النصيرية وأعوانهم الذين استضعفوا أهلها، فما كان للدولة الإسلامية إلا إرسال المدد والعون لأهلهم في بلاد الشام، فاستطاعوا بعد فضل من الله أن يبسطوا سيطرتهم على المدينة، وأعادوا الحقوق لأهلها وأناروها بحكم الله

نشأتها

أُنشئت مدينة الرقة عام 335 قبل الهجرة في العصر البيزنطي وسميت في البداية “كالينيكوس”، وأصبحت مركزاً اقتصادياً وعسكرياً هاما

وفي عهد الصحابي أبو بكر الصديق خليفة رسول الله، كانت الرقة من ضمن المدن التي فتحتها الجيوش الإسلامية، وقد خضعت لحكم الخلفاء الراشدين والخلفاء الأمويين، إلى أن وصلت عصرها الذهبي في عهد الخليفة العباسي هارون الرشيد، الذي اتخذها عاصمة له، وجعل منها مركزًا علميًا وثقافيًا

ثم تعرضت لاجتياح المغول الذين قاموا بتهجير أهلها وأعملوا فيهم السيف ولاقت ما لاقته عاصمة العباسيين بغداد من حرق وتدمير، وغدت بعدها الرقة أطلالا خاوية من السكان لسنين طويلة

وتعتبر بدايات العام 1380 هجري الفترة التي بدأت فيها الرقة بالعودة للحياة تدريجيا حتى وصلت إلى ما هي عليه الآن

موقعها

تقع ولاية الرقة شمال بلاد الشام، بمساحة تقدر بـ 21 ألف كيلو متر مربع، على ضفاف نهر الفرات، بموقع يتوسط ولايات الدولة الإسلامية في الشام، تحدها غربا ولاية حلب، وشرقا ولاية البركة، وجنوبا ولاية الخير

يقدر عدد سكان الولاية بحوالي مليوني نسمة، حيث تضاعف عدد سكانها ثلاث مرات بعد سيطرة الدولة الإسلامية عليها، نظرا للهجرة

يعتمد اقتصاد ولاية الرقة على الزراعة بشكل رئيسي، حيث تشكل مصدر دخل لمعظم سكان كل من القواطع الشرقي والغربي والشمالي، وتعتمد الزراعة على الري نظرا لامتداد نهر الفرات في مساحات واسعة من أراضي الولاية، وقد جعل موقع الرقة المتوسط منها عقدة مواصلات هامة، مما ساعد على تقوية الحركة التجارية فيها

وتقسم الولاية الى أربع قواطع رئيسية

قاطع المدينة: وهو مركز الولاية، وأكثر القواطع كثافة سكانية، يمر فيه نهر الفرات، ويتميز بعدد من الأسواق منها شارع القوتلي وهو من الأسواق القديمة، وشارع تل أبيض وهو أكثر شوارع الولاية ازدحاما

القاطع الشرقي ومن أبرز مدنه ( العكيرشي والصبخة)، تنتشر فيه الأعمال الصناعية ومن معالمه منطقة (البوزالين) وهي منطقة بركان خامد

القاطع الغربي من أبرز المدن والمناطق التي يتألف منها مدينة الطبقة وكل من مناطق المنصورة والجرنية واليمامة ويعتبر المصدر الرئيسي للطاقة الكهربائية، والتي يستمدها من سدَّي الفرات والرشيد، ويعتمد القاطع على الزراعة المروية من نهر الفرات، يشتهر القاطع بمناظره الجميلة والخلابة على البحيرة  ومن معالمه قلعة جعبر الأثرية التي تقع على بحيرة الفرات وقلعة الرصافة الأثرية

والقاطع الشمالي وهو القاطع الأكثر امتدادا في الولاية، يعتمد على الرعي والزراعة التي تسقى بعين عروس وفيه منطقة تل أبيض والشركراك وحزيمة وسلوك وعين عيسى

ومنذ أن سيطرت الدولة الإسلامية علي مدينة الرقة وحولتها إلي ولاية ضمن ولاياتها قد ظهر بالولاية عدد من التغيرات علي الصعيد الخدمي والإداري والإجتماعي والتعليمي ومنها ما يلي

الدواوين: وهي المعنية بتنظيم الأمور الإدارية، فيما تنتشر مكاتبها في جميع مدن وقرى الولاية

العلاقات العامة والعشائر: وهو مكتب لإصلاح ذات البين، والإصلاح بين عشائر الولاية وحل المشاكل إن وجدت

عشائر

 الخدمات: مكتب مسؤول عن الأمور الخدمية في عامة الولاية، حيث يعمل على إيصال المياه إلى منازل المسلمين، وإصلاح شبكات الكهرباء،بالإضافة إلى قيامه برصف وتزيين شوارع وطرقات الولاية

خدمات_1

الزكاة: وهو مكتب لجبي الزكاة من محاصيل زراعية ومحال تجارية ومواشي، وتوزيعها على مستحقيها

زكاة_1

الشرطة: يقوم مكتب الشرطة ببسط الأمن في أنحاء الولاية، عن طريق إنشاء نقاط تفتيش وتسيير الدوريات النهارية والليلية، التي تلاحق اللصوص وتحل النزاعات البسيطة، وتتبع له شرطة المرور التي تعمل على تنظيم حركة السير، وإجراء امتحانات للقيادة بشكل دوري

حواجز_1

الزراعة والري: يُشرف على عمل المطاحن والأفران ويقوم بشراء محاصيل القمح من المزارعين، وتوزيع الطحين على الأفران بهدف توفير مادة الخبز. ويُعنى أيضا بالإشراف على عمل السدود وسواقي الري، وقد أقام عدة مشاريع للري تهدف إلى توفير المياه لأكبر مساحة ممكنة من الأراضي الزراعية

الزراعة_والري_1

التعليم: وهو مكتب مسؤول عن سير العملية التعليمية في الولاية، قام بافتتاح أكثر من 15 مدرسة تُدرّس لأطفال المسلمين العلوم الدينية والدنيوية، وتتبع له عدة معاهد شرعية

تعليم_1

الحسبة: وهو مكتب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في الولاية، فيأمر الناس بالمعروف من صلاة وزكاة وغيرها، وينهى فاعلي المنكرات من حشيش وسرقة وخمور وغيرها، ويتبع له مكتب الرقابة والتفتيش، وهو مكتب للتفتيش عن مصادر المنكرات، ومراقبة المحال من مواد تالفة وبيع للمنكرات وغش للناس وغيرها 

الحسبة_1

الدعوة والأوقاف والمساجد: توكل إلى جنوده مهمة الدعوة إلى سبيل الله بالحكمة والموعظة الحسنة، حيث يقيم الخيم الدعوية ويُسيِّر القافلات التي تقام فيها الدروس والمسابقات، كما توكل إليه مهمة العناية بالمساجد وإعمارها     

دعوى_11

الصحة: وهو مسؤول عن إدارة المشافي التي تُقدم الخدمات الطبية للمسلمين، وتقع على عاتقه أيضا مسؤولية مراقبة الصيدليات وما تبيعه للمسلمين من أدوية، كما أنشأ كلية للطب       

طب_2

ديوان القضاء والمظالم: تتبع له عدة محاكم شرعية، يُفصل فيها بين الخصوم ويُقضى بالأمور المتعلقة بالجنايات، كما يستقبل القضايا المتعلقة بالمظالم وهي القضايا التي يرفعها المتظلمين من عوام المسلمين على جنود الدولة وأمرائها في بريطانيا

القضاء_1

الإعلام: وهو الجبهة الخارجية للولاية، يعمل على نقل مجريات الأحداث ومواكبة التطورات العسكرية، ويُعنى بتقديم التغطية الإعلامية لأنشطة الدواوين الأخرى، وقد أنشأ خمس عشرة نقطة إعلامية تتوزع في مختلف القواطع، تعمل على سد الثغر الإعلامي عبر عرض الإصدارات المرئية ونشر الأخبار اليومية

نقطة_2

اترك رد