ذكر موقع “الإخباري” الجزائري، نقلاً عن “مصدر أمني” من إدارة شرطة الحدود، أن الحكومة الجزائرية قررت إعادة ترحيل 197 لاجئًا سوريًّا إلى لبنان، لعدم استجابتهم للشروط التي تسمح لهم بدخول أراضيها.

وقال المصدر، في تصريحات صحافية: إن “الحكومة الجزائرية قررت خلال الـ 48 ساعة الأخيرة منع دخول اللاجئين السوريين، واشترطت ضرورة امتلاك أي لاجئ سوري يرغب في الدخول إلى الجزائر على مبلغ مالي قدره 4000 يورو وشهادة الإقامة أو وثيقة استقبال للمعني من طرف مواطن جزائري”.

وأضاف قائلاً: إن “السلطات العليا للبلاد وجهت تعليمات لشرطة الحدود بغرض منع اللاجئين السوريين من الدخول إلى التراب الوطني، ما عدا الحائزين على مبلغ 4000 يورو وشهادة الإقامة أو وثيقة تثبت استقبال المعني من طرف مواطن جزائري”.

أكد المصدر أنه طبقًا لهذه التعليمات، منعت مصالح شرطة الحدود بمطار “هواري بومدين” الدولي، في العاصمة الجزائر، أول أمس الخميس، 197 لاجئًا سوريًّا قدموا على متن طائرة من مطار بيروت الدولي، وأنه جرى اليوم السبت إعادة ترحيلهم نحو بيروت، بسبب عدم حيازتهم على الشرطين اللذين اعتمدتهما الجزائر للسماح لهم بدخول أراضيها.

Leave a Reply