منذ أن احتلت التايلند دولة فطاني المسلمة حتى يومنا هذا ، لم يتوقف نزيف الدم بين أبناء الشعب الفطاني

. وقع بالأمس الأربعاء 5/3/2014 ، تحديدا الساعة الثامنة مساء حادث الإغتيال العشوائي الذي أودي إلى مقتل سيدة بريئة الشهيدة بإذن الله تعالى ( حميدة باكسين ) ، المقيمة في منطقة ( كرونغ بينى ) بولاية جالا أثناء سيرها بالموتوسيكل في الطريق العام ، ولم يعرف حتى الآن مرتكبي هذا الحادث الإجرامي ، وقد وقعت الجريمة في الطريق العام مما سهل على المرتكبين بالفرار والإختفاء سريعا .

ووقع هذا الحادث في الطريق رقم ( 410 ) ، قرية ( براكى ) ،في نفس المنطقة في ولاية ( جالا ) .  .

اترك رد