نابولي – إيطاليا | أحوال المسلمين

“اختارت مانويلا لقب عائشة ،الحجاب، الصلاة بالميقات تصلى على الأرض …وأسفاه!”

كلمات قالها النائب الايطالي والمرشح لمنصب رئيس البلدية ” فرانكو باربارتو” الذي اسلمت ابنته مانويلا 25 عاما بعد سنوات من التنشئة المسيحية والثقافة الغربية

للعودة الى الماضي فقد بدأ الحادث عندما رن جرس الهاتف بمنزل الأب انها الصحافة والإعلام سأل أحد الصحفيين باربارتو قائلًا ما حال ابنتك؟ كيف حدث ذلك ؟

واجاب النائب اجابات متضاربة ومتضادة، فتارة يوضح انه لم يعارض قرارها لكنه حزن بتعصبها، لراديكالية  معتقدها وتغير طريقة حياتنا كما يصرح.

وتارة يقول:“ان حرية اي شخص تنتهي حيث حرية الآخرين لكن هذا لم يمنعني من الدفاع عن ابنتي …… لكن هذا سيجعلني أكثر عنصرية ففي حالة فوزي بمنصب البلدية، و أول شئ سأفعله هو (نظام المراقبة بالفيديو في جميع أرجاء ايطاليا) وزيارة جميع المنازل التي تحوي المهاجرين من المسلمين وغيرهم خاصة مناطق الجنوب حيث البطالة . كما توجد المافيا “”

و يضيف النائب قائلا “إن ابنتي عندما يأتينا ضيفا لا تمد يدها بالسلام كعادتها سابقا، لقد كانت داعمتي في حملتي الانتخابية عام 2008 لكن الآن يبقى الضيف مع من بقى لي من أولادي “

و قد انتقلت عائشة مؤخرا للعيش مع زوجها في الهند في محاولة منها للبحث على الاستقرار الداخلي و لفضاء أوسع للتعمق في الإسلام.

اترك رد