اقليم فريولي-إيطاليا| أحوال المسلمين

أفادت وكالات إيطالية أن كتابات عدائية مناهضة للمسلمين والإسلام وُجدت على أسوار النادي الكبير في بلدية “لستيتسا” بإقليم “فريولي فينسيا جوليا” شمال شرق إيطاليا.

الكتابات العدائية خطت على امتداد طولي، ترجمتها “إقليم فريولي نصراني، ولن يكون مسلمًا”، الأمر الذي أثار مخاوف المسلمين من تعرضهم لهجمات من قبل النصارى، خصوصا أن الشعارات كتبت للمرة الثانية على التوالي و تزامنا مع وقت اعياد النصارى.

أما عن موقف الشرطة فقد فتحت تحقيقا بالواقعة، و قد صرح عمدة البلدة أنها مجرد أعمال صبيانية، كما صرح الأب جينو باوليني أنه “من الأفضل أن لا نُعطي وزنا لتلك الأفعال”، و قد قامت هيئة البلدة بإنشاء حملة إزالة لتلك الكتابات عن طريق مجموعة من المتطوعين، رغم أنها قد أُزيلت من قبلُ بأمر من البلدية نفسها.

الكتابات العنصرية المتكررة أثارت استهجان الكثير من المسلمين وغيرهم، إذ يعتبر هذا النادي مقصدا مركزيا لعدد كبير من أشبال وشباب المسلمين المقيمين بالشمال الشرقي من إيطاليا.

اترك رد