إيطاليا_ميلانو |أحوال المسلمين 

في صباح اليوم الموافق من 14 نوفمبر قام الصحفي والحقوقي الإيطالي “مازو نوتارياني” منفردا بتقديم بلاغ بصفته مراسل صحفي ورئيس جبهةحامية ميلان  ضد جريدة “Libero” التي  انفردت بعناوين السباب للأمة الإسلامية واصفة اياهم بالأوباش وأولاد الزنا اللقطاء كما شمل البلاغ رئيس تحريرها “ماوريتسيو بالبياترو “.

7
Maurizio Belpietro libero رئيس تحرير جريدة

  ووصف الحقوقي صاحب البلاغ  واقعة الخبر بالسقطة  الأخلاقية وشحن النفوس بالعداء وإهانة الأديان وذلك عبر حسابه على الفيس بوك

مناديا وزارة الداخلية بسرعة سحب النسخ من محال بيع الصحف قبل تفاقم الكارثة 

mazo
Maso Notarianni

5
2

 

وقد تم تقديم الشكوى القضائية استنادا على قانون العقوبات والجرائم الإيطالي  المادة 403 و قانون حظر التمييز العنصري  المادة رقم 205 لسنة 1993م  كما قام الصحفي مازو بعمل ندوة صباح اليوم منددا خطورة ما تنتهجه الصحف على خلفية أحداث باريس معلقا ان منحنى الكراهية الذي بدأ  الدخول فيه سيؤدي لنتائج لا يُحمد عقباها أولها استفزاز الملايين من المسلمين  وخاصة الجالية المسلمة في مدينتي ميلانو وروما 

 

 

3
أما عن ردود الأفعال من جانب المواطنين فقدرحب العديد من الإيطاليين بجرأة مازو، داعين إياه أن يستكمل مسيرته نحو وضع حد للبروبغندا الوحشية  ضد المسلمين في المنابر الصحافية، لا سيما المنابر التي تشارك في حملات الإسلاموفوبيا و قذف الإسلام و المسلمين. 

اترك رد