الكرج – إيران | أحوال المسلمين

بعد مشوار من الصبر والمثابرة على مقتل ابنائها بيد النظام الإيراني، توفيت “نيرة جلالي مهاجر” المعروفة بالام “بهکیش” صباح يوم الأحد اثر أزمة في التنفس مع فشل عملية الإنعاش، لتجتمع بفلذات أكبادها عند المولى عز وجل ، و قد تم إعدام أبنائها الستة في عمليات إعدام جماعية لأهل السُنة عام 1360 حسب السنة الفارسية و الموافق لـ 1982 ميلادية، و يدعى أبنائها الزهراء و محمود و حسن و علي و محمد و اسديان .

 وقال المقربون من الأم انها أصيبت بالجنون خاصة بعد مقتل الزهراء ومحمود ولم تجد ضالتها في تحديد مكان مقبرتهم، و ظلت لسنوات عدة تنتظر أمام أبواب المعتقل.

يذكر أن الزهراء كانت حاصلة على درجة الماجستير في الفيزياء، لكن سجن مدينة الكرج الكردية شهد النهاية الوحشية على طريقة ولاية الفقيه “الإعدام بالرافعة “.

لقاء مرئي مع الأم باللغة الفارسية

اترك رد