دشن نشطاء حقوقيون حملة عالمية  بعنوان ( أوقفوا إعدام السنة في إيران ) مناصرة ًلقضايا معتقلي الرأي من الدعاة السنة في إيران , خاصةً إثر قيام الحكومة الإيرانية بتلفيق تهم جنائية لأربعة معتقلين سنة من أصول كردية على خلفية نشاطاتهم الدعوية

Kamal-Molayee-Jahangir-Dehghani-Hamed-Ahmadi-Jamshed-Dehghani-620x264

السجناء الأربعة جمشيد و جهانكير دهقاني , كمال ملايي , و حامد أحمدي و المحكوم عليهم بالإعدام بتهمة الضلوع في قتل العالم السني الموالي للنظام “برهان عالي”  تأكد وجودهم في معتقل الاستخبارات الإيرانية في سنندج قبل وقوع الحادث بشهرين إذ تم اعتقالهم  تبعاً من منتصف يونيو إلى منتصف سبتمبر من العام  2009 مما يضحد أي اتهام ٍ جنائي لهم بالضلوع في الجريمة و مع هذا لم يسمح لهم بتوكيل محاميٍ  دفاع  خلال المحاكمة التي لم تستغرق أكثر من عشر دقائق للنطق بالحكم و هو الإعدام شنقاً

على الرغم من تدويل القضية و الرفض الحقوقي واسع النطاق لجرائم النظام الإيراني تجاه معارضيه خاصةً من أبناء الطائفة السنية فإن السلطات الإيرانية لم تلغي الحكم و إن قامت بتأجيله مراتٍ عدة و يسعى القائمون على هذه الحملة لزيادة الحشد و الضغط الحقوقي بما يكفل إلغاء حكم الإعدام في حق المتهمين .

الجدير بالذكر أن أن السلطات الإيرانية قامت بتنفيذ حكم الإعدام مسبقاً ضد أحد الدعاة السنة  ,و يدعى كيفان زناد كاريمي في العام 2012

كما يقبع حالياً عدة دعاة من أهل السنة خلف سجون البغي الرافضي في إيران في انتظار  تطبيق أحكام الإعدام  الجائرة في حقهم و  هم الداعية الكردي  إدريس نعماتي المعتقل بتاريخ 9 مارس 2011 بتهم تتعلق بالإلحاد و معادة النظام الشرعي للحكم في طهران

Edrees-Nemati-620x264

و الداعية السني كردي الأصل فرزاد هونرجو المعتقل  بتاريخ 5 مارس 2010  من ميرفان بتهم تتعلق بالإرهاب , و تهديد الأمن القومي الإيراني , و الانتماء لجماعات سلفية التوجه

farzad-honarjoo-620x264

كما اعتقلت السلطات الإيرانية كلاً من الشابين فوريا غديري فارد و كيفان مؤمن فارد في نوفمبر من العام 2013 على خلفية نشاطتهما الدعوية ,و يقبعان في السجن تحت وطأة التعذيب في انتظار تنفيذ حكم الإعدام

Keyvan-Momini-fard-620x264Vorya-Ghaderi-Fard-620x264

كما اعتقل بذات التهم الشيخان تيمور نادري زيدا و فيروز حمادي , والشاب  شاهوا إبراهيم  , و ينتظر  جميعهم تنفيذ حكم الإعدام بذات التهم التي وجهت إلى رفقائهم الآخرين

Firouz-Hamedi-620x264 Timor-Naderi-zadeh-620x264

Shaho-Ibrahimi-620x264

و ثبت تعرض المعتقلين السنة داخل السجون الإيرانية لأشد أنواع التعذيب و الثابت إجبارهم على التوقيع على لائحة الاتهامات دون معرفة فحواها نظراً لتعرضهم للتهديد  المستمر باعتقال الأقارب و الرفقاء

وتشهد هذه الحملة الدولية  تفاعلاً كبيراً من قبل متضامنين  مسلمين من جميع أنحاء العالم و خاصةً عبر الهاشتاج الخاص بالحملة في موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك رفضاً للظلم الواقع على إخوانهم السنة في سجون البغي الرافضية

10440788_339304119555962_2844493841296996001_n

 

10435984_338902832929424_5893054387560085535_n10481611_339332689553105_5341507330804591647_n 10488243_339319339554440_905805106480411234_n  10450847_339298252889882_1717565210887639888_n

1907364_338846732935034_4554734591493722121_n10489653_338958816257159_8183363206515686248_n

10407382_339215266231514_1715273611240669020_n10489903_338968532922854_6314181306226151857_n

و أكد القائمون على الحملة أن الحملة  لن تتوقف فقط عند مرحلة للتعريف بالقضية دولياً أو حشد التضامن الشعبي معها بل  ستمتد إيضاً  إلى الضغط على المؤسسات الإيرانية و المسئولين هناك من خلال هذا الحشد العالمي واسع النطاق لإلغاء عقوبة الإعدام في حق الإيرانيين السنة و معتقلي المعارضة  من الدعاة في الداخل الإيراني

اترك رد