المحمرة – الأحواز | أحوال المسلمين

بقلم أ. كاظم حمد الفرحاني

“شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه ومن كان مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون” صدق الله العظيم، دخل الإسلام الاحواز ابان الفتح الاسلامي لارض السواد (العراق والاحواز) مابين عام 12 و15 للهجرة وبقيت الاحواز تحت حكم الخلافة الإسلامية المتعاقبة، كما بقي اهل الاحواز يعتنقون الإسلام حتى تقلل التشيع في جنوبي العراق والاحواز زمن الصفويية في غفلة من اهل السنة والجماعة، وبعد ان سيطر الفكر الشعوبي المسمى بالتشيع اصبح الاحوازييون شيعة الا ان بقيت بعض البيوت الاحوازية معروفة بانتهاجها النهج السني.

وبعد احداث العدوان الثلاثيني و دور ايران في خلخلة السلم في الدول العربية وتحالفه مع الغرب لضرب و تدمير تلك الدول، بداء الاحوازييون يرجعون الى الإسلام من التشيع، وسارع من هذا التحول التطور التكنولوجي في علم الاتصال منها الفضائيات والشبكة العنكبوتية بعد فضل الله سبحانه، الأمر الذي جعل الاحواز تمتلك اعلى نسبة للتحول من التشيع الى الإسلام.

وبعد رصد النظام الشيعي الفارسي لتلك التحوﻻت حاول ان تطويقها والاجهاز عليها عبر سياسة الاعدامات والسجن ومنع كل مظاهر الإسلام السني في الاحواز، وكل هذا لم ولن يمنع تمدد الإسلام في الاحواز، و يحاول ابناء الاحواز ان ينشطوا في الدعوة بطرق سرية فيما بينهم ونجحوا في هذا الشهر الفضيل ان يقيموا باداء صلاة التراويح في بيوت ﻻ يعلم عنها النظام الشيعي الفارسي خشية تعرضهم للسجن والتعذيب والاعدام، وهذه الصور تظهر لنا مدي تمسك ابناء الاحواز بدينهم رغم المخاطر كلها.

التجاء المسلمين الأحواز الى البيوت السرية المغلقة لم يكن بسبب الخوف من الاعتقال و الاعدام و البطش الصفوي فقط، و انما بانعدام شبه تام لمساجد اهل السنة بعد الاستيلاء عليها من قبل النظام و استبدالها الى حسينيات لنشر التشيع.

11304268_1666404543587678_96946948_n

11637871_1666404566921009_773403622_n

11653294_1666404576921008_713432105_n

11652044_1666404550254344_700456706_n

11303511_1666404560254343_1576895240_n

كما أن المسلمين اقاموا حلقات القران في نفس الطريقة في المدن والقرى، منها على سبيل المثال المحمرة عبادان الفلاحية العميدية دورخويين معشور الناصرية الحميدية الخفاجية و مدن اخرى، علما أنهم ﻻ يلتزمون بتأريخ الدولة الفارسية و إنما يبدؤون صيامهم مع الدول العربية.

اترك رد