نفى مجلس علماء “إندونيسيا” اتهامات هيئة الشهادات الحلال بـ”أستراليا”، التي زعم مسؤولها أن المجلس يمنح الشهادات الحلال مقابل حصول المسؤولين على الرشاوي، وذلك بعد ورود عدد من الشكاوى المزعومة التي تتهم فيها بعض جهات تصنيع اللحوم المسؤولين بالمجلس بالحصول على أموال لإصدار الشهادات الحلال.

 

وقد نفى مسؤولو المجلس تلك المزاعم، مؤكدين إصدار الشهادات مجانًا، ويجب أن تكون مجانًا لكل البلاد، وتتحمل الجهة المضيفة فقط نفقات الزيارة.
وجدير بالذكر أن المجلس يواجه حالة من الانتقادات نتيجة اعتباره الجهة الوحيدة التي تُصدر تلك الشهادات

اترك رد