صرَّح مصدر في القوات الدولية بجمهورية “إفريقيا الوسطى” أن 4 أشخاص قُتِلوا أمس في اشتباكات مسلحة في “بانغي” عاصمة البلاد.

 

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن قائد العمليات الحربية في قوات حفظ السلام الدولية “مارتين تومينتا” قوله: إن جنديين تشاديين من هذه القوات وعنصرين من مليشيا “آنتي بلاكا” ذات الأغلبية المسيحية، لَقوا مصرعهم في اشتباكات بين الطرفين أمس، كما أُصيب جندي تشادي آخر بجروح بالغة بعد تعرُّضه لإطلاق نار في العاصمة أيضًا.

 

ومن جهة أخرى، قالت البعثة العسكرية الإفريقية في بيان لها: إن قياديين في مليشيات “آنتي بالاكا” حاوَلوا الأحد الفرار من سجن بانغي بالتآمر مع مدير السجن، إلا أن المحاولة أحبطتها القوات الرواندية التابعة للبعثة.

 

وصرح مسؤولون في هذه المليشيات للوكالة الفرنسية بأن هؤلاء القادة السجناء – الذين اعتقلوا خلال عملية أمنية قادتها القوات الإفريقية يشكون من نقص الطعام في السجن.

 

ولم تفلح القوات الفرنسية – التي نشرت حوالي 1600 جندي منذ بداية الأزمة، ولا القوات الإفريقية التي بلغ عددها حوالي 6 آلاف – في منع اندلاع الاشتباكات في هذه المستعمرة الفرنسية السابقة، والتي أدت إلى مقتل الآلاف منذ ديسمبر / كانون الأول الماضي.

اترك رد