حضرت الميليشيات النصرانية الجمعة الماضية إلى مدينة “مبيكي” الواقعة في محافظة “لوباي” في “إفريقيا الوسطى” للبحث عن آخِر مسلم في المدينة ويدعى “صالح ديدو”.

 

ووفقًا لمحققة في منظمة العفو الدولية، فإن “صالح” قد قام بالفرار من منزله لطلب اللجوء إلى الشرطة، ولكن الميليشيات اعترضت طريقه وقامت بذبحه.
الجدير بالذكر أن التطهير العرقي قد قضى على التعايش بين الطوائف؛ حيث إن “صالح” كان آخر مسلم في المدينة، والميليشيات النصرانية حضرت إليه 3 مرات لتهديده ولم يمنعهم أحد من قتْله حيث قام جيرانه بذبحه

اترك رد