تستمر وحشية وظلم العصابات المسيحية تجاه المسلمين في “بانغي” عاصمة “إفريقيا الوسطى”، فبعد المذبحة الجماعية التي ارتكبتها العصابات المسيحية لعشرات المسلمين بعد لجوئهم للمسجد الشهر الماضي – أضرمت العصابات المسيحية النيران في حافلة كانت تقل مجموعة من القرويين المسلمين، وبعد قتلهم أطلق المعتدون النيران على جثمان أحد المسلمين القتلى.

وأكد أحد المعتدين من النصارى أنه بعد حرق المسلمين، أكل جزءًا من أعضاء أحد قتلاه بهدف الانتقام

اترك رد