أعدم حشد من النصارى رجلاً مسلمًا سقط من شاحنة، عندما غادرت قافلة من الشاحنات مُحمَّلة بالمسلمين وممتلكاتهم مدينة “بانغي” عاصمة “إفريقيا الوسطى” صباح الجمعة، فرارًا من أعمال العنف التي تستهدف المسلمين في البلاد.

Bf3X0qaCUAAdRb4

كما هُوجِمت شاحنة أخرى من نفس القافلة من قِبَل مليشيات نصرانية من مجموعة “أنتي بالاكا”.

وندَّدت منظمة “أطباء بلا حدود” بالعنف المتطرف الذي ساد لمدة عام في “إفريقيا الوسطى”، مشيرة إلى أن تلك الأعمال وصلت لمستويات غير محتملة.

ومن الواضح أن نصارى “إفريقيا الوسطى” لا يريدون فقط أن يترك المسلمون البلاد، بل يرغبون في إبادتهم

اترك رد