ما تزال المليشيات النصرانية المسلحة تطارد المسلمين في واحدة من أبشع جرائم الإبادة الجماعية؛ حيث اندلع إطلاق نيران كثيف بالقرب من مطار “بانغي”، عندما حاول المسلمون بلوغه للفرار من القتل الجماعي المنظَّم ضد المسلمين المقيمين والفارين.
وقد أكد أحد شهود العيان في مكالمة مع وكالة “رويترز” سقوط العديد من القتلى، وذلك خلال المصادمات التي وقعت بين المليشيات النصرانية وقوات حفظ السلام التشادية التي كانت تصاحب المسلمين عند ذَهابهم للمطار

اترك رد