ما تزال المليشيات النصرانية المسلحة تشن حملاتها العنيفة ضد المسلمين ومساجدهم؛ حيث تم تدمير عشرات المساجد، وبعد أن كانت مدينة “بانغي” تضم 36 مسجدًا أصبح بها أقل من 10 مساجد فقط، وما تزال المساجد والمحتمون بها هدفًا للمليشيات المسلحة التي تَعجِز قوات حفظ السلام الإفريقية عن التصدي لها.

وقد روى شهود عيان ما رأوه من بشاعة المليشيات النصرانية تُجاه تدمير المساجد؛ حيث أكد النصارى أنهم فاض بهم الكيل من المسلمين، ولا يرغبون في رؤيتهم أو رؤية آثارهم في البلاد

اترك رد