نظم “محمد الغيدوني” – رئيس اتحاد الجاليات الإسلامية بمنطقة “كتالونيا” الإسبانية – لقاءً مفتوحًا مع أعضاء الجالية الإسلامية من مدينة “ساباديل”، وذلك في “مسجد الرسالة” يوم 9 فبراير الجاري.

وفي كلمته تحدث “الغيدوني” عن وضع الجالية في “إسبانيا” و”كتالونيا”، متناولاً توسعها، سواءً على المستوى الديني أو التشريعي.

وقد أكد “الغيدوني” على أهمية اتفاقية التعاون بين اللجنة الإسلامية والحكومة الإسبانية عام 1992، وبسبب بعض المشاكل الداخلية لم يستطع المسلمون التمتع بتلك المزايا.

ووجه بدوره نقدًا إلى السكرتيرين الجدد للجنة، الذين من مهامهما الدفاع عن حقوق المسلمين هناك، وتفعيل الاتفاقيات مع أوروبا.

هذا إضافة إلى تناوله الحديث عن موضوعات أخرى مثل تعليم الديانة الإسلامية والأضحية الحلال.

اترك رد