صرح مفتي “القرم” “أميرال حجي أبلايوف” خلال افتتاح مؤتمر لمسلمي “القرم” – أنه مقتنع تمامًا بأن مسلمي “القرم” على استعداد تام لجعل وطنهم من أفضل الأوطان، وأنهم على استعداد للتعايش مع جميع الأجناس والأديان المختلفة.

 

وقد دعا المفتي مسلمي “القرم” إلى عدم ترك أوطانهم حتى لو واجهتهم الكثير من الصعوبات.

 

وقد حث المفتي على أهمية الوجود في الوطن الأم، وأنه من قبل قد ضحى الكثير من أبناء التتار للحفاظ على وطنهم، لذلك يجب علينا الحفاظ على وطننا وعدم مغادرته تحت أي ظرف من الظروف، وأن الجميع يعمل لهدف واحد وهو مصلحة واستقلال الوطن.

 

وأشار المفتي إلى أن الإدارة الروحية لمسلمي القرم ومجلس شورى المسلمين سيبذلون جهودًا كبيرة من أجل مصلحة “القرم”.

 

وصرح أيضًا أنه يجب على المسلمين العمل على العيش في تعاون وسلام، وجعل الوطن من أحسن الأوطان، وسوف نواصل العمل على هذا ونحن فقط القادرون على حل مشاكلنا بأنفسنا وسنعمل لمستقبل أفضل للجميع.

اترك رد