كييف – أوكرانيا | أحوال المسلمين

نبذة :

تبدأ الأجواء الرمضانية قبل أسابيع من بداية الشهر، من خلال الخطب والدروس في المساجد؛ حيث يدعو الأئمة ببلوغ الشهر الكريم والعون على الصيام والقيام، وتعلَن رؤية هلال رمضان في المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث؛ اعتمادا على حسابات فلكية تعتمد عليها الدول الأوروبية في تحديد تواريخ المناسبات الدينية.

ومع بداية رمضان، تعمل المراكز الإسلامية أضعاف عملها باقي أيام السنة، وتحظى بحضور جماهيري كبير، وتقام الأنشطة في المساجد والمراكز لشغل الصائمين عن تعب الصيام؛ حيث تصل درجة الحرارة إلى 40 درجة مئوية، وساعات الصيام صيفا قد تتجاوز الـ18 ساعة.

يُشار إلى أن هذه البرامج تبدأ يوميا بعد صلاة الظهر، وتشمل عدة أنشطة؛ منها: حلقات التلاوة، وتعليم اللغة العربية والتجويد، ودروس قرآنية وفقهية، وخواطر ومواعظ بعد الصلوات.

توزّع المراكز الإسلامية مواد غذائية على الأسر الفقيرة طوال الشهر، لترك انطباع عن مبادئ التكافل التي حثّ عليها الإسلام.

يحظى رمضان في أوكرانيا باهتمام إعلامي كبير؛ فتتطرّق إليه وسائل الإعلام في تغطياتها، وتركّز على كيفية الصيام، وما يقوم به المسلمون للتخفيف من حدة الجوع والعطش.

وتسعى المراكز الإسلامية من خلال البرامج التي تُقيمها طوال الشهر إلى رفع المستوى الروحاني وسط أبناء الجالية الإسلامية من خلال أجواء ذات صبغة روحانية؛ وعلى رأس هذه البرامج صلاة القيام وموائد الرحمن التي تُقيمها المراكز طوال أيام الشهر، ويتسابق أهل الخير لتمويلها لتحقيق التكافل الاجتماعي.

كما تنظّم بعض المراكز الإسلامية هناك موائد إفطار يومية، ومع أذان المغرب تنطلق الدعوات في مشهد احتفالي غير متكرّر، ويفطرون على التمر ثمّ يؤدّون صلاة المغرب قبل الأكل، بعدها يبدأون جلسات تسامر حول ما يخصّ الجالية الإسلامية هناك، مع شرب القهوة العربية والحلوى الشرقية، ثمّ تبدأ حلقات التلاوة والدروس حتى العشاء، ثم التراويح.

ومن أشهر المساجد في أوكرانيا “مسجد المئذنتين الشيوعيتين”، سُمّي بذلك نسبة إلى مئذنتَيْه اللتين هدمهما السوفييت بعد التهجير القسري للمسلمين في 1944، وأعيد بناؤهما لاحقا بعد أن تحوّل المسجد إلى متحف.

في حديقة المسجد مقبرة مدفون فيها ضبّاط مصريون شاركوا في حرب “القرم” مع الجيش العثماني ضد الإمبراطورية الروسية نهاية القرن الـ19.

تنتهي صلاة التراويح الساعة 11 ليلا تقريبا؛ حيث لا توجد وسائل مواصلات، بالتالي لجأت بعض المراكز في المدن الكبرى إلى حجز حافلات لإيصال المصلّين إلى بيوتهم بعد انتهاء التراويح.

يذكر أن تعداد مسلمي أوكرانيا يقدر بنحو مليونيْ نسمة من أصل نحو 45 مليونا، ويبلغ تعداد تتار القرم نحو 500 ألف نسمة، في حين يشكل تتار كازان شرقا نحو 100 ألف نسمة، أما الباقون فخليط من عدة أعراق وقوميات مسلمة عاشت واستقرت في أوكرانيا.

صور رمضان 1437 :

صور إفطار أول يوم في رمضان من مدينة تاريز منظم من لدن جمعية الأمل الإجتماعية

صور إفطار سادس أيام رمضان من مدينة دونيتسك المضطربة منظم من طرف جمعية الأمل الإجتماعية

صور فعاليات اليوم الرمضاني الأول في جمعية المنار الاجتماعية، بدأت بالدرس اليومي بعد صلاة العصر، ومن ثم حلقة التلاوة اليومية للقرآن الكريم.

صور افطار اليوم الخامس من ايام شهر رمضان الفضيل في مسجد الرائد -كييف- بتنظيم من لدن جمعية النور الاجتماعية

اترك رد