كمبالا – أوغندا | أحوال المسلمين

قامت الحكومة الأوغندية بإغلاق خمس مدارس إسلامية في العاصمة كمبالا، حيث زعم المتحدث باسم جهاز الشرطة أن المدارس كانت تُلقِّن الطلاب المناهج المتطرفة، وتسعى لتدريبهم على معارضة النظام الحاكم، والانضمام للجماعات المتمردة

وقد رفض القادة الإسلاميون هذه المزاعم، مؤكدين أن الحكومة – المتورطة في الحرب ضد المسلمين في “الصومال” – تتذرَّع بالمشكلات الأمنية لوقف نشاط المدارس الإسلامية وإغلاقها، في استهداف متعمد للمسلمين

يذكر أن المجتمع الإسلامي في “أوغندا” أعرب من قبل عن استنكاره لقيام الحكومة الأوغندية بتَكرار إغلاق المدارس الدينية التي تعلم القرآن الكريم والعلوم الإسلامية، وهو ما اعتبروه استهدفًا للأقلية المسلمة التي تشكِّل نحو 14% من سكان “أوغندا” ذات الغالبية النصرانية، تحت مزاعم مكافحة الإرهاب

وقد أكد الشيخ “يحي لكواجو” – رئيس جمعية عموم المدارس القرآنية بـ”أوغندا” – أن المدارس القرآنية تهدف لتعليم المسلمين كتابهم المقدس ونشر الفضيلة وتجنُّب الرذيلة، ولا يمكن التوقف عن تعليم القرآن وإلا تكون خيانة لأبنائنا، واتَّهم قوات الأمن بتمشيط “كمبالا” والمناطق المجاورة لإغلاق المدارس القرآنية، بزعم أنها تربي الإرهابيين؛ ولذلك يقومون باعتقال معلمي القرآن وإخضاعهم للتحقيقات الأمنية

 

اترك رد