أندونيسيا – أتشيه | أحوال المسلمين

نشرت مواقع أندونيسية محلية أمس صورا لقيام السلطات بجلد امرأة و رجلين أمام عوام المسلمين عقابا لهم لمخالفتهم قانون الشريعة الإسلامية.

و ذكرت التفاصيل أن شرطيات نساء قاموا باحضار المرأة المتهمة بممارستها الزنا، ثم قام ملثم بجلدها 100 جلدة، قبل أن تفقد وعيها و يتم حملها الى المستشفى.

اندونيسيا-أتشيه-عقاب-زنا

اندونيسيا-أتشيه-عقاب-زنا-1

اندونيسيا-أتشيه-عقاب-زنا-2

و لقى رجلان نفس العقاب، حيث تم جلدهما 100 جلدة لكل منهما، عقابا لهما على ممارستهما الزنا.

اندونيسيا-أتشيه-عقاب-زنا-3

اندونيسيا-أتشيه-عقاب-زنا4

وينص قانون الزنا في إقليم أتشيه على أن أي شخص، سواء كان مسلم أو غير مسلم، مدان بممارسة الزنا سيعاقب بالجلد 100 جلدة.

و يحظى اقليم أتشيه في أندونيسيا بحكم ذاتي و قبول من لدن حكومة اندونيسيا على تطبيق الشريعة الإسلامية فيه، استجابة منها لطلب الأغلبية المسلمة من سكان الإقليم و درءا لأي محاولة من سكانه للإستقلال عنها.

و جاء قرار قبول الحكومة الأندونيسية باعتماد تطبيق الشريعة الإسلامية في 2005 بعد كفاح سكان الإقليم لمدة 24 سنة، و قد جاء في الوقت الذي شددت فيه الشرطة الإندونيسية الإجراءات الأمنية في الإقليم وقامت قواتها بنزع مئات من الأعلام واللافتات المطالبة بالاستقلال التي رفعت بمناسبة حلول الذكرى الرابعة والعشرين لبدء الصراع من أجل استقلال أتشيه.

وتقوم الشرطة الدينية في أتشيه بملاحقة وجلد السيدات اللاتي لا يرتدين الحجاب أو يظهرن بملابس ضيقة، بالإضافة إلى من يشربون الخمر أو يلعبون القمار، ومن يتغيبون عن أداء صلاة الجمعة.

اترك رد