نيو يورك – أمريكا | أحوال المسلمين

جددت مؤسسة “المبادرة الأمريكية للدفاع عن الحرية”، وهي مؤسسة حليفة لليهود، حملتها ضد الإسلام واتهامه بمعاداة السامية –على حد قولهم- محتجة بما جائت الايات بذكره عن اليهود في القرآن الكريم.

و قامت الحملة مرة أخرى بوضع دعايات مسيئة للإسلام على 84 حافلة من وسائل النقل العام في مدينة “فلادلفيا” الأمريكية، بعد ان تبنت الأمر نفسه في شهر مايو الماضي بوضع تلك الدعايات على 20 حافلة نقل عام في “واشنطن” .

AFDI-King
صورة مستخدمة في تلك الدعايات تظهر “هتلر” في لقائه بالشيخ “أمين الحسيني” مفتي القدس في وقتها.

وعلى الرغم من احتجاج عمدة مدينة “فلادلفيا” والسلطات الدينية والمحلية ورفض مالكي الحافلات استغلالهم في هذا الأمر، إلا أن القضاء الأمريكي حكم في 11 مارس لصالح تلك المؤسسة في الدعوى التي أقامتها ضدهم مؤكدا في منطوق الحكم على ضرورة انصياع شركة الحافلات لرغبة عملائها .

اترك رد