نيويورك – أمريكا | أحوال المسلمين

ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية ” بي بي سي ” أن السلطات الأمريكية أعلنت الثلاثاء، أنها ستطلق سراح أخر معتقل روسي الجنسية قابع بمعتقل غوانتنامو.

رافيل منغازوف، مسلم من القوقاز ذو عرقية تتارية يحمل الجنسية الروسية، يبلغ من العمر 48 عاماً، تم تجنيده في الجيش الروسي وهو 19 عاماً ثم بعد إنتهاء فترة التجنيد قام بالتطوع بالجيش الروسي فترة من الزمن ثم اعتنق الإسلام.

ISN_00702,_Min_Gazov_Aviril

بدأت المتاعب تلوح في حياة “منغازوف” بعد إعتناقه الإسلام، في ظل الإضطهاد العام تجاه الجنود المسلمين فطلب بمعاملة عادلة مثل توفير الطعام الحلال ووقت للعبادة ولكن هذه المساعي باءت بالفشل فتزايدت المضايقات والمعاملة القاسية.

قرر منغازوف أن يغادر روسيا ليعيش في دولة مسلمة، ترك زوجته المسلمه و طفله الصغير على أن يوفر لهم حياة آمنه لهما وذلك عام 2000، فحطَّ رِحالَه بأفغانستان.

5A3E431A-A05E-425E-8F70-1E82E51CE6A9_mw1024_s_nفر ” منغازوف” من أفغانستان إلى باكستان بعد الغزو الأمريكي، ولم يلبث كثيراً فسرعان ما تم إلقاء القبض عليه عام 2002، ليقضي في غوانتنامو 14 عاماً بدون محاكمة .

يدعي البنتاغون أن منغازوف قُبض عليه في (مارس) 2002 في غارة شنتها قوات الأمن على منزل يشتبه بأن أفراد من تنظيم القاعدة يتخذونه ملاذاً آمناً وتعود ملكيته إلى أحد زعماء تنظيم القاعدة، ويدعى زين العابدين الحسين المكنى “أبوزبيدة”.

ويزعم البنتاغون أن منغازوف انضم إلى الحركة الإسلامية لأوزبكستان، وحضر معسكر تدريب عسكري في أفغانستان، وقاتل بجانب طالبان وإنضم لتنظيم القاعدة في وقت لاحق.

تعرض منغازوف لشتى أنواع العذاب الذي تعرض له كل من دخل هذا المعتقل من ضرب وحرمان من النوم وصعق بالكهرباء، والتي ظهرت بتقرير مسرب من الكونجرس عرض هذه الفضائح .

g01_17260651نفى منغازوف كل هذه الإدعاءات، فأصدرت المحكمة الفيدرالية بواشنطن عام 2010 أمراً بإطلاق سراحه لعدم وجود أدلة كافية ضده.

و يعتبر منغازوف أخر معتقل مسلم حاصل على الجنسية الروسية في جوانتنامو، حيث تم إطلاق سراح  سبعة أخرون وتم تسليمهم لروسيا عام 2007 وكانوا يدعون “الروس الطالبان”.

أبدى منغازوف مخاوفه من الرجوع إلى روسيا بعد ما علم ما يتعرض له المُطلق سراحهم، حيث وثقت منظمة ” هيمون رايتس ووتش” المعاملة التي تعرض لها السبعه معتقلين بعد عودتهم إلى روسيا، حيث قيل بالتقرير أنهم تعرضوا للمضايقات الشديدة التي أودت بمقتل أحدهم في نهاية المطاف.

مواضيع متعلقة :

يقبع بجوانتنامو الأن 76 معتقلاً ، منهم 32 قد تعهدت السلطات الأمريكية بإطلاق سراحهم.

هذا وقد تعهد الرئيس الأمريكي باراك أوباما بإغلاق معتقل غوانتانامو منذ عام 2008 لكنه واجه معارضة من مختلف الشخصيات السياسية، وتسعى الولايات المتحدة حاليا للتفاوض بشأن تسليم معتقلي غوانتانامو الى دول اخرى.

اترك رد